الشابي يواصل كتابة الأرقام مع الرجاء

أسيبل ريم

قاد محمود بنحليب الرجاء البيضاوي لتحقيق فوز مهم على مضيفه اتحاد طنجة، بهدف دون رد الثلاثاء، في رابع جولات الدوري المغربي للمحترفين.

وحقق الرجاء الفوز الرابع على التوالي، رافعا رصيده إلى 12 نقطة في صدارة البطولة مؤقتًا، في إنجاز يحسب للتونسي الأسعد الشابي، المدير الفني، من خلال سلسلة لم تتحقق منذ فترة طويلة.

وأبدى الشابي، افتخاره الشديد بأنه المدرب الوحيد الذي استطاع أن يحقق 4 انتصارات متتالية مع الرجاء في بداية الدوري، منذ عام 2013.

وحمل انتصار الرجاء اليوم على طنجة، الرقم 21 للمدرب التونسي من أصل 30 مباراة له على رأس القيادة الفنية للنسور، مقابل 7 تعادلات و3 هزائم فقط مع التتويج بلقبي الكنفدرالية الأفريقية وكأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وتثير هذه الانطلاقة القوية قلق الغريم الأزلي الوداد، كونه يهدد طموحاته في الحفاظ على الدرع الذي توج به في النسخة الماضية. وما يزيد من قلق أنصار الوداد، أن الفريق لم ينجح في التتويج ببطولتين داخل المغرب على التوالي، منذ حوالي 3 عقود.في الجهة المقابلة أكد بيرنار كازوني، مدرب اتحاد طنجة، أنه راض على الأداء الذي قدمه فريقه، رغم الخسارة أمام الرجاء.

وقال كازوني، في تصريح صحافي “لا بد من شكر اللاعبين على المستوى الذي قدموه أمام الرجاء، لقد لعبنا بحماس وروح كبيرة”. وأضاف “لو خضنا المباراة السابقة أمام أولمبيك خريبكة بنفس الحماس والرغبة، لفزنا فيها”. وأوضح أن لاعبيه خاضوا المباراة بحماس وشراسة، وكانوا قريبين من التسجيل في عدة مناسبات، مشيرا إلى أن الكرة تعاند فريقه.

وتابع “أجبرنا الرجاء على التراجع للوراء، وضغطنا عليهم وخلقنا عدة فرص، كان ينقصنا أن تدخل الكرة المرمى، قمنا بكل شيء في المباراة”. وختم “اللاعبون لم يدخروا أي جهد، لكن الكرة لم تنصفنا، ما زال الحظ لم يبتسم لنا، أتمنى أن نستثمر مجهودنا ونحقق الانتصارات”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: