google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

في تصريح جديد أيريك زمور المرشح للرئاسة الفرنسية يقصف الجزائر

يوسف لفرجً

أدلى المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية، أيريك زمور، بتصريحات من شأنها أن تثير ضجة كبيرة، وتزيد من تعميق الأزمة القائمة بين فرنسا والجزائر، وذلك خلال لقاء مع الصحافيين في “جمعية الصحافة الأجنبية” في فرنسا، أمس الإثنين.

زمور بدأ حديثه بالتأكيد على أن فرنسا لا يجب لها أن تقدم أي اعتذار للجزائر عن استعمارها الذي دام 130 سنة، مشددا على أن هذا ما سيقوم به في حال انتخابه رئيسا لفرنسا، ومتوعدا بإلغاء اتفاقية عام 1968 التي تسهل عمل وإقامة المهاجرين الجزائريين.

وأضاف إريك زمور: “إذا كنا قد استعمرنا الجزائر، فنحن لسنا الأوائل. فالجزائر كانت دائما أرض استعمار من قبل الرومان والعرب والأتراك والإسبان”’.

واعتبر زمور أن استفادة الجزائر من الاستعمار الفرنسي كانت كبيرة، حيث قال: “فرنسا تركت العديد من الأشياء أكثر من كل المستعمرين الآخرين…الطرق والمعاهد الصحية، والنفط الذي وجدته فرنسا والذي يغذي 40 مليون جزائري الآن”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: