تكريم رابطة الجالية المغربية في قطر بمناسبة اليوم القطري لحقوق الإنسان واليوم العالمي للتسامح

Belbazi

كرمت وزارة الداخلية القطرية يوم الاثنين الماضي 15 نوفمبر 2021 رؤساء ومسؤولي الجاليات العربية والأجنبية في حفل أقامته بمناسبة الاحتفالات باليوم القطري لحقوق الإنسان واليوم العالمي للتسامح.
وكان ضمن المكرمين في هذا الحفل السيد حسن عبيد رئيس رابطة الجالية المغربية في قطر، حيث تسلم المكرمون شهادات تقدير ودروعا تذكارية بهذه المناسبة.
ونظمت الحفل إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخليّة القطرية، وحضره العقيد سعد سالم الدوسري، مساعد مدير إدارة حقوق الإنسان في الوزارة، والسيد عبد الله مهدي اليامي، ممثل إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية القطرية، والنقيب دكتور عبد اللطيف حسين العلي من إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية وعدد من المسؤولين القطريين، وكذا مسؤولون من مختلف الجاليات المقيمة في قطر.
وفي كلمة خلال الحفل قال العقيد سعد سالم الدوسري إن وزارة الداخلية القطرية تسعى لتعزيز وحماية حقوق الإنسان أثناء عملها الأمني والخدمي.
وأضاف أن تواصل الوزارة مع الجاليات يهدف إلى توعية أفرادها بحقوقهم والتزاماتهم بموجب القوانين الوطنية والأدوات التشريعية الخاصة بوزارة الداخلية والتأكيد على دور هذه الجاليات في البناء والتنمية، وفي تعزيز الاندماج الاجتماعي والثقافي لسكان دولة قطر.
أما السيد عبد الله مهدي اليامي فقال إن جميع الجاليات في قطر تحظى بالاحترام والتقدير باعتبارها شركاء في المجتمع.
وأضاف أن وزارة الخارجية القطرية منوط بها الالتزام بالاتفاقيات الدولية، وأنها في تواصل وتنسيق واجتماعات مستمرة مع الجهات المعنية في الدولة للإيفاء بهذه الالتزامات.
وتعليقا على تكريمه وباقي رؤساء الجاليات، قال السيد حسن عبيد إن هذه البادرة التفاتة جيدة من وزارة الداخلية القطرية تجاه الجاليات المقيمة في قطر.
وأضاف أن رابطة الجالية المغربية في قطر تعمل منذ سنوات لتحقيق هدفين أساسيين، أولهما ربط أبناء الجالية ببلدهم الأصلي وترسيخ ثقافته وقيمه الحضارية لديهم، والثاني المساهمة في الاندماج الإيجابي لأفراد الجالية المغربية في المجتمع القطري ليكون لهم دور إيجابي وفعال ويكونوا شركاء في تنمية البلد.
وقال إن الرابطة تحرص باستمرار على احترام القيم الثقافية والحضارية القطرية، وتحث أفراد الجالية المغربية على احترام القانون وعلى أن يكونوا عناصر إيجابية ومفيدة في تحقيق السلم والاستقرار المجتمعي.
واعتبر أن رابطة الجالية المغربية تشارك المؤسسات القطرية نفس الانشغالات والقيم التي تدعو إليها، وتعي تماما دورها ومهمتها في تأطير أفراد الجالية للاندماج الإيجابي في المجتمع القطري.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: