مجموعة فرنسية تجر رجل الأعمال الصفريوي و4 أفراد من أسرته إلى القضاء

نورالدين النايم

أعلنت مجموعة “EPC” أنها قررت متابعة رجل الأعمال المغربي أنس الصفريوي وأربعة أفراد من أسرته، عبر فرعها في المغرب، أمام المحكمة الزجرية الابتدائية لعين السبع في الدار البيضاء، على خلفية ملف الهجوم على مقراتها في منطقة بوسكورة خلال شهر أبريل 2021.

وأعلنت شركة “إبي سي المغرب” (EPC Maroc) أنها رفعت دعوى قضائية لمتابعة كل من أنس الصفريوي وسعد الصفريوي وكنزة الصفريوي وماليك الصفريوي أمام المحكمة الزجرية بعين السبع.

وأوضح مسؤولو الشركة أن المتابعة تمت بناء على الفصل 570 من القانون الجنائي من أجل وقائع انتزاع حيازة عقار من طرف عصابة منظمة باستعمال العنف والتهديد والكسر وحمل سلاح ظاهر، وهدم العقار على مالكيه وإتلاف كل العناصر المادية للأصل التجاري بمختلف مكوناتها والنصب والسرقة.

وأوضح مسؤولو “إبي سي المغرب” أنها قررت تقديم مطالب مدنية تطالب من خلالها بتعويض مؤقت بقيمة 10 ملايين درهم عن الضرر الذي لحقها نتيجة خسارة بناياتها وأصلها التجاري، في انتظار التقييم النهائي للخسائر والأضرار التي تكبدتها.

وجاء في بيان للشركة: “عقب الإتلاف التعسفي، الذي تم بدون إشعار يوم 29 مارس 2021 لمنشآتها الإدارية والتجارية في بوسكورة، رفعت شركة EPC المغرب عدة دعاوى قضائية ضد الشركة العقارية إسكان”.

وأضافت الشركة في بيانها: “استكمالا لهذه المساطر التي مازالت جارية، وضعت EPC المغرب في الثامن من يونيو الجاري ملتمسا لاستدعاء كل من أنس الصفريوي وسعد الصفريوي وكنزة الصفريوي وماليك الصفريوي للمثول المباشر أمام المحكمة الزجرية”.

وتستند هذه المسطرة القضائية التي باشرتها الشركة إلى الفصل 570 من القانون الجنائي الذي ينص على التالي: “يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وغرامة من مائتين إلى خمسمائة درهم من انتزع عقارا من حيازة غيره خلسة أو باستعمال التدليس. فإذا وقع انتزاع الحيازة ليلا أو باستعمال العنف أو التهديد أو التسلق أو الكسر بواسطة أشخاص متعددين، أو كان الجاني أو احد الجناة يحمل سلاحا ظاهرا أو مخبأ، فإن الحبس يكون من ثلاثة أشهر إلى سنتين والغرامة من مائتين إلى سبعمائة وخمسين درهما”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: