الرجاء يخلط الأوراق في سباق المنافسة على لقب الدوري المغربي

La rédaction

حسم الرجاء البيضاوي مباراة الكلاسيكو أمام ضيفه الجيش الملكي، واستغل تعثر غريمه الوداد ليقتنص صدارة جدول ترتيب الدوري المغربي. وكان الوداد سقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه الفتح الرباطي في الجولة الـ21 من الدوري المغربي للمحترفين على ملعب “مولاي الحسن”، ليرفع رصيده إلى 38 نقطة، ويقدم هدية ثمينة إلى غريمه الرجاء.

أحسن الرجاء البيضاوي استغلال هدية الوداد، وفاز على الجيش الملكي غريمه الآخر بنتيجة 3-2، في مباراة الكلاسيكو التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة الـ21 من الدوري المغربي للمحترفين ذاتها، ليعتلي صدارة جدول ترتيب الدوري المغربي بفارق نقطة أمام الوداد.

وقال الأسعد الشابي مدرب الرجاء البيضاوي، إنه سعيد بالفوز الذي سجله على الجيش الملكي. وأضاف الشابي في تصريح صحافي “دائما أشيد باللاعبين وبالمجهود الذي يقومون به في كل المباريات أمام الجيش، أكدنا قوة شخصيتنا، كما كان في المباراة السابقة، حيث سجلنا هدفا في الوقت بدل الضائع”.

وأشار في تصريحه إلى أن الرجاء عرف كيف يجاري المباراة بذكاء إلى نهايتها. وأوضح “أعرف أن هناك تعبا وإرهاقا، بحكم الأجندة المزدحمة، لكن بفضل التدوير فإننا ننجح في تجاوزه، وهذا يعود إلى أن لدي 25 لاعبا أثق فيهم لديهم نفس المستوى والأداء”.

وختم “ما عليّ إلا أن أشكر اللاعبين على مجهوداتهم، وسنواصل دائما السير إلى الأمام بشخصيتنا لتسجيل الانتصارات”.

حلول متاحة

يضع مجلس إدارة نادي الرجاء البيضاوي عددا من الحلول المتاحة خلال الصيف المقبل، لإنهاء أزمته المالية الخانقة.

ويتقدم ملف بيع النجوم الحلول المقترحة داخل إدارة الرجاء لفك الأزمة المالية، على غرار الموسم الماضي، الذي ضحى فيه النادي بنجم دفاعه بدر بانون للأهلي المصري مقابل 2 مليون دولار.

وحسب وسائل إعلام فإن إدارة الرجاء تضع بيع نجم الفريق، سفيان رحيمي في الصيف المقبل كأولوية، وذلك بسبب تلقيه أكثر من عرض من أندية خليجية ومصرية، أخيرا، بقيمة مالية مغرية.

وحسم رشيد الأندلسي رئيس نادي الرجاء المغربي، الجدل حول اقتراب النجم سفيان رحيمي جناح أيسر الفريق من الرحيل إلى الأهلي المصري في الموسم المقبل. وقال الأندلسي إنه لا توجد أي اتصالات رسمية أو مفاوضات بشأن رحيل رحيمي.

مجلس إدارة نادي الرجاء البيضاوي يضع عددا من الحلول المتاحة خلال الصيف المقبل، لإنهاء أزمته المالية الخانقة

وأوضح أنه ربما تكون هناك تحركات من الوكلاء لكن لا يوجد أي اتصال رسمي حول بيع رحيمي لأي فريق سواء في مصر أو غيرها.

وأكد أن رحيل سفيان رحيمي لن يكون سهلا “وستكون الأولوية لانتقاله إلى أوروبا”. وأوضح “قيمة العروض المالية ورغبة اللاعب ستحسم مسألة رحيله عقب نهاية الموسم”.

وأشاد الأندلسي بتألق لاعب الرجاء السابق بدر بانون مع الأهلي مؤكدا أن إدارة النادي المغربي سعيدة بتألقه وظهوره بصورة رائعة مع الفريق المصري.

وشدد على أن “بانون خير سفير للكرة المغربية في الدوري المصري خاصة مع تألقه فنيا وأخلاقيا وهو ابن الرجاء”.

كما يدخل الكونغولي بن مالانغو أيضا ضمن لائحة البيع في الميركاتو الصيفي المقبل، بعد تلقيه بعض العروض الخليجية والأوروبية أيضا. وينتظر الرجاء خوض نهائي بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال في الـ21 من أغسطس المقبل، أمام اتحاد جدة السعودي، وفي حال تتويجه سيحصل على 6 ملايين دولار، بينما سيحصل على 2.5 مليون دولار إذا كان الوصيف.

كما يراهن مسؤولو الرجاء أيضا على الاحتفاظ بدرع الدوري، الذي سيضمن حصوله على 700 ألف دولار، إضافة إلى جوائز ومكافآت مالية أخرى، سواء من اتحاد الكرة المغربي، أو رعاة النادي.

مهمة صعبة

Thumbnail

من جهته أكد فوزي البنزرتي مدرب الوداد البيضاوي، أن مهمة فريقه لم تكن سهلة في المباراة التي انتهت بالتعادل (0-0) أمام الفتح. وقال البنزرتي في تصريح صحافي “كنا نعرف صعوبة المباراة، حيث يعتبر الفتح من الأندية الجيدة في الدوري، لذلك واجهنا بعض الصعوبات، خاصة في الشوط الأول”. وأضاف “في الواقع لم نكن موجودين في الشوط الأول، لكننا عدنا في الشوط الثاني وقدمنا مستوى جيدا”.

وأوضح أنه راض عن المستوى الذي قدمه لاعبوه في نصف المباراة الثاني، مشيرا إلى أن حضورهم كان جيدا. وتابع “أتيحت لنا الفرص، وكان من الممكن أن نسجل، وشعرت أن الفتح واجهنا بحماس كبير”.

وختم “قدمنا المطلوب، وهذه هي أحكام كرة القدم، لا يمكن للوداد أن يفوز دائما”.

وقال البنزرتي إنه لا يميل كثيرا لتدوير المجموعة، مضيفا أن كثرة التنافسية والمباريات تقوي الفريق وترفع من الانسجام بين اللاعبين. وأضاف في حديثه “أعتبر أن النادي ليس حقل تجارب. أعتمد على كل لاعب يؤكد لي جاهزيته، لذلك لا بد أن يتسلح أي لاعب بإمكانيات ليلعب مع الفرق الكبيرة”.

وتابع “بعض اللاعبين يجب عليهم أن يرفعوا مستواهم، هم يتطورون مع الوقت، ليصلوا إلى المستويات التكتيكية والفنية والبدنية التي تتطلبها المنافسة في فريق مثل الوداد”. وأوضح “أنا أؤمن بروح المجموعة ولا أقبل من يخرج عن النص”.

ودعم وجهة نظره قائلا “أتذكر أن إيميه جاكيه مدرب منتخب فرنسا سابقا، لم يوجه الدعوة لإيريك كانتونا للمشاركة في مونديال 1998، رغم أنه كان من أفضل لاعبي العالم وأحد نجوم مانشستر يونايتد، وقد فسر ذلك بأن اللاعب لا ينسجم مع المجموعة”.

وبخصوص اللاعب الذي يتمنى أن يضمه للوداد، ويشرف على تدريبه من فرق الدوري، أكد المدرب التونسي “سفيان رحيمي نجم الرجاء”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: