بايدن يعتزم رفع عدد اللاجئين في الولايات المتحدة الأمريكية

نورالدين النايم

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، إقرار خطة جديدة تتعلق بالهجرة، تقضي برفع عدد اللاجئين في الولايات المتحدة بشكل أكبر، بعد سنوات السياسات المتشددة للرئيس السابق دونالد ترمب.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن مصدرين مطلعين قولهما إن بايدن يعتزم إصدار إعلان جديد، خلال زيارته إلى مقر وزارة الخارجية، الخميس، يقضي برفع أعداد اللاجئين إلى 125 ألفاً سنوياً، بعدما حدد ترمب الحد الأقصى بـ15 ألف لاجئ سنوياً، وهي النسبة الأدنى منذ عام 1980.

وقالت مصادر “سي إن إن”، إن القرار الجديد سيدخل حيز التنفيذ بعد شهر أكتوبر المقبل، عند وضع خطة السنة المالية الجديدة.

وتعتمد زيادة سقف اللاجئين، على سلسلة من الإجراءات التنفيذية التي اتخذها بايدن، والتي يسعى من خلالها إلى تحديد مسار جديد لسياسة الهجرة الأميركية، معاكسة للنهج المتشدد لإدارة ترمب.

عكس قرارات ترمب

وكان بايدن وقّع، الثلاثاء، على ثلاثة أوامر تنفيذية جديدة تتعلق بالهجرة، وتلغي القرارات التي أقرتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، مؤكداً أن الإجراءات الجديدة “تهدف إلى التخلص من سياسة سيئة”.

وقال البيت الأبيض في بيان إن القرار التنفيذي الأول يقضي بإنشاء لجنة عمل برئاسة وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس للعمل على لمّ شمل الأطفال الذين فصلتهم السلطات الأميركية عن عائلاتهم، بسبب عدم حملهم وثائق هجرة، في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

أما الأمر التنفيذي الثاني، فيحض الإدارة الأميركية على تطوير استراتيجية لمعالجة مسببات الهجرة غير النظامية، ويقضي بمراجعة وزارة الأمن الداخلي لسياسات حماية المهاجرين وخلق نظام لجوء “إنساني”.

أما الأمر التنفيذي الثالث، فيهدف إلى إعادة الثقة بالنظام القانوني للهجرة، وذلك بجعل البيت الأبيض المنسق الرئيسي لاستراتيجية الحكومة الاتحادية الخاصة بالهجرة، بهدف ضمان تطبيق النظام القانوني للهجرة بشكل فعال ومنصف.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: