استسلام ترامب ودعوات لعزله

يوسف الفرج

بعد فوضى عارمة، قبل الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الخميس، بـ”انتقال منتظم” للسلطة في العشرين من يناير.

جاء ذلك بعد دقائق على مصادقة الكونغرس على انتخاب جو بايدن رئيسا، في آخر مرحلة قبل تنصيبه رسميا، في عملية كان يفترض أن تكون شكلية، لكن الصور التي لم يكن بإمكان أحد أن يتخيلها والتي التقطت من داخل مبنى الكابيتول العريق الذي يضم الكونغرس الأميركي في واشنطن، ستدخلها التاريخ.

وفي ختام يوم قد يكون كارثيا لمستقبله السياسي، تعهد ترامب بمغادرة البيت الأبيض في نهاية ولايته، غير أنه استمر رغم ذلك في الحديث عن حصول تزوير انتخابي واسع حرمه من “الفوز”.

ولا يبدو أن الأمور ستقف عند هذا الحد وسط دعوات إلى عزل ترامب قبل موعد العشرين من يناير.

ودعا النائب الجمهوري آدم كينزنجر إلى تفعيل التعديل 25 من الدستور لإقصاء ترامب من السلطة.

وقال كينزنجر في مقطع فيديو على تويتر “كل المؤشرات تدل على أن الرئيس أصبح مضطربا ومنفصلا، ليس فقط عن تأدية واجبات منصبه أو حتى القسم، بل عن الواقع ذاته”.

كما دعا زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ السناتور تشاك شومر إلى تنحية ترامب في الحال بسبب تحريضه أنصاره على تنفيذ “تمرّد” داخل الكونغرس.

وقال شومر إنّه “لا ينبغي للرئيس أن يبقى في منصبه ولو ليوم واحد بعد الآن”، مهدّدا بمحاكمة ترامب في الكونغرس بهدف عزله إذا لم تبادر حكومته إلى تنحيته بموجب التعديل الخامس والعشرين للدستور والذي يجيز لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة أن يقيلوا الرئيس إذا وجدوا أنّه “غير قادر على تحمّل أعباء منصبه”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: