اعتقالات ودعوات للاحتجاج على خلفية قطع رأس مدرس في فرنسا

تعالت في فرنسا، أصوات دعاة الاحتجاج بالشارع العام، على خلفية جريمة قتل مدرس بقطع رأسه.

وأفاد مراسلنا، اليوم الأحد، أن المظاهرات سيشارك فيها مسؤولون في الأحزاب والنقابات، إذ من المقرر أن يتم تنظيم تكريم وطني، يوم الأربعاء المقبل، بتنسيق مع عائلة الأستاذ المقتول.

وأشار، إلى أن حملة الاعتقالات التي باشرتها السلطات الفرنسية، أفضت لحد الساعة عن إيقاف 11 شخصا، يشتبه تورطهم في الجريمة الشنعاء.

وكان مصدر قضائي فرنسي، ذكر أمس السبت، أن العدد الإجمالي للموقوفين على خلفية جريمة مقتل مدرس بقطع رأسه قرب معهد بالضاحية الباريسية، بلغ تسعة أشخاص، وذلك بعد توقيف خمسة أشخاص آخرين، ليلة الجمعة-السبت.

وأوضح المصدر القضائي، أنه بين الموقوفين الخمسة الأخيرين، والدي تلميذ في مدرسة كونفلان سانت أونورين، حيث كان يعمل المدرس وأشخاص في المحيط غير العائلي للمهاجم، موضحا أنه شاب في الثامنة عشرة من العمر من أصل شيشاني ومزداد في موسكو، كما تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص لا ينتمون إلى أسرة المهاجم.

وكان أربعة أشخاص آخرين، بينهم قاصر، ينتمون إلى عائلة المعتدي قد أوقفوا في وقت سابق بإفرو ، علما أن للمشتبه به سجل نظيف لدى السلطات، ولم يكن معروفا بتطرفه.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: