غموض الدوري المحلي يربك استعداد الأندية المغربية أفريقيا

تعيش الكرة المغربية على وقع حدث استثنائي، بتأهل أربعة أندية لنصف نهائي منافستي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكنفدرالية. ومع اقتراب المنافستين، تطرح مجموعة من الأسئلة حول مدى تأثر كبار المغرب بالمشكلات التي يعرفها الدوري على المستوى المحلي.

لم يستقر حال الدوري المغربي منذ استئنافه، بسبب كثرة المؤجلات، حيث تضطر الرابطة المغربية الاحترافية إلى تأجيل أكثر من مباراة في كل جولة، الشيء الذي يربك الأندية.

ولم تنتظم الأندية المغربية في مبارياتها، وهو ما أثر خاصة على الأندية المغربية الأربعة التي تنتظرها المشاركة الأفريقية، حيث كانت تعول على الدوري لترفع من درجة تنافسيتها قبل المسابقة الأفريقية، لكن عدم الانتظام سيكون له تأثير سلبي.

وسيواجه الرجاء خصمه الزمالك، والوداد يصطدم بالأهلي في دوري الأبطال، وفي حوار مغربي خالص يلتقي نهضة بركان بحسنية أكادير في كأس الكنفدرالية الأفريقية.

ضغط الاستعداد

وضع الاتحاد المغربي تاريخ 13 سبتمبر موعدا لنهاية الدوري، من أجل فسح المجال للأندية المغربية للاستعداد لنصف نهائي دوري الأبطال وكأس الكنفدرالية في الشهر المقبل، غير أن كثرة المؤجلات بسبب وباء كورونا، ستفرض على اتحاد الكرة تمديد هذا التاريخ.

وستكون لجنة المسابقات مطالبة بإيجاد حل للمباريات المؤجلة على كثرتها، حيث سيعقد اتحاد الكرة اجتماعا من أجل دراسة وضعية الدوري، خاصة وضع برنامج جديد لإجراء المباريات المؤجلة التي أربكت المسؤولين والأندية.

سيد عبدالحفيظ: الأهلي سيلعب مباراة الإياب في مصر يوم 3 أكتوبر

ومع تمديد فترة الدوري، ستجد أندية الرجاء والوداد ونهضة بركان وحسنية أكادير نفسها أمام إشكال كبير، يتمثل في الوقت الضيق الذي سيكون أمامها للاستعداد للمنافسة الأفريقية.

ولم تكن عودة الدوري بالنسبة للأندية المغربية بالمريحة، فرغم الاحترازات الصحية والبروتوكول الذي وضعه الاتحاد المغربي للأندية بعد الإعلان عن استئناف الدوري، إلا أن الإصابات بفايروس كورونا كانت مرتفعة بين اللاعبين، وهو ما شكل هاجسا حقيقيا للأندية.

ويشكل فايروس كورونا هاجسا للأندية المغربية، خاصة المشاركة في المنافسة الأفريقية، حيث تأثرت، بدليل أن الوداد يفكر في المطالبة بتأجيل مباراته أمام الأهلي المصري، بعد الإصابات الكثيرة في صفوفه، ويتمنى ألا يتأثر الفريق بابتعاد مجموعة من اللاعبين عن التدريبات، حيث يواصلون علاجهم من المرض. ويواصل أيضا 12 لاعبا من نهضة بركان علاجهم بفايروس كورونا، ولا يتدربون، لذلك يشكل فايروس كورونا الذي ضرب الدوري هاجسا حقيقيا لفرسان الكرة المغربية المشاركة في المنافسة الأفريقية.

وأكد مصدر داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، أن لجنة المسابقات رفضت تأجيل مباراتي نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا رغم زيادة أعداد المصابين بفايروس كورونا بالمغرب. ويشهد نصف نهائي دوري الأبطال صداما تاريخيا بين قطبي مصر والمغرب، حيث يلتقي الزمالك مع الرجاء، فيما يستضيف الوداد الأهلي.

وقال مصدر داخل الكاف “كانت هناك مناقشات حول إمكانية تأجيل مباراتي نصف النهائي في حالة زيادة الإصابات في الأيام القادمة، لكن لجنة المسابقات رفضت هذا الأمر، وأكدت أن الوقت لا يسمح بتأجيلات جديدة في المسابقة”.

وشدد المصدر على أن الكاف اعتمد المواعيد النهائية لمباراتي نصف النهائي، حيث سيستضيف الرجاء الزمالك يوم 25 سبتمبر، وتقام مباراة الأهلي والوداد بالمغرب في اليوم التالي. وفي الإياب سيواجه الزمالك الرجاء المغربي على ملعب برج العرب في مدينة الإسكندرية يوم 2 أكتوبر، ويستضيف الأهلي الوداد على ملعب السلام يوم 3 من نفس الشهر. والجدير بالذكر أن نادي الترجي الرياضي التونسي حامل اللقب في آخر نسختين، ودع البطولة من الدور ربع النهائي أمام الزمالك.

وفي هذا السياق أعلن سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي الأربعاء تلقي ناديه إخطارا رسميا من الاتحاد الأفريقي بخوض لقاء الوداد في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال بالمغرب يوم 26 سبتمبر المقبل. وأضاف عبدالحفيظ أن الأهلي سيلعب مباراة الإياب في مصر يوم 3 أكتوبر.

لجنة المسابقات مطالبة بإيجاد حل للمباريات الكثيرة المؤجلة، وسيعقد اتحاد الكرة اجتماعا من أجل دراسة وضعية الدوري

وأشار إلى أنه لم يتم بعد تحديد الملعب الذي يستضيف لقاء الإياب. وكان مصدر بالوداد قد ذكر في وقت سابق أن النادي المغربي يتجه لطلب تأجيل مباراته مع الأهلي، نظرا لمعاناة العديد من لاعبيه من الإصابة بفايروس كورونا مؤخرا. وفاز الأهلي على الجونة (1 – 0)، ضمن الجولة الـ22 من الدوري المصري الممتاز.

جاهزية تامة

قال علي درويش رئيس هيئة ملعب القاهرة الدولي إن الملعب جاهز لاستضافة مباريات الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا، مشيرا إلى أن إقامة المواجهات خارج الملعب تعد لغزا لا يعرف سببه.

وتلقى اتحاد الكرة المصري خطابا من “كاف” يخطره من خلاله أن الزمالك سيواجه الرجاء المغربي على ملعب برج العرب في مدينة الإسكندرية، ويستضيف الأهلي الوداد على ملعب السلام في إياب مباريات نصف نهائي دوري الأبطال.

وأكد درويش في تصريحات صحافية أن ملعب القاهرة الدولي جاهز تماما، ولا توجد به أي إصلاحات كما يدعي البعض، وظهر على أعلى مستوى خلال مباراة القمة الأخيرة. وأشار إلى أن الملعب استضاف مباراة الأهلي والجونة، ولقاء الزمالك والمقاولون، ويعد في أفضل صورة، ولا يعلم سبب عدم لعب الفريقين عليه مواجهتي نصف النهائي، وهذا يعود لقرارهما وعليهما تفسيره. وأتم “البعض أكد أننا رفضنا استضافة مباراة الزمالك والمقاولون، وهذا أمر غير صحيح على الإطلاق، فالملعب رحب باللقاء وجاهز لاستضافة أكبر الأحداث مثلما حدث في أمم أفريقيا للكبار وتحت 23 عاما وتلقى إشادات من كل أنحاء العالم حينها”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: