الرجاء يخطط لعودة قوية في الدوري المغربي

الرجاء البيضاوي يستعد للعودة إلى الملاعب لاستكمال الدوري بمعنويات مرتفعة بعد قرار اتحاد الكرة إعادة مباراة الفريق أمام الدفاع الجديدي.

تكثف أندية الدوري المغربي وعلى رأسها الرجاء البيضاوي من استعداداتها لإنجاح بقية الموسم الكروي والذي من المقرر أن يستأنف نشاطه قريبا، عبر إجراءات وتحضيرات كبيرة على المستوى الفني فيما تخوض الأندية عدة لقاءات ودية لرفع مستواها.

يستعد الرجاء لاستئناف الدوري المغربي، ويسعى الفريق البيضاوي ليكون في أفضل حالاته، بعد تحضيرات مكثفة بقيادة المدرب جمال السلامي. ويحتل الرجاء المركز السادس برصيد 36 نقطة، لكن أمامه 5 مؤجلات، وهو ما يرفع من ثقته وحماسه للمنافسة على درع الدوري المحلي.

قام مجلس إدارة الرجاء البيضاوي بخطوة مهمة عندما استنجد بلاعب الفريق السابق جمال السلامي بعد إقالة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون. وخاض السلامي تجارب مهمة قبل التعاقد هذا الموسم مع الرجاء، وقاد عدة أندية وسجل معها نتائج إيجابية على غرار حسنية أكادير والفتح والدفاع الجديدي، كما فاز مع المنتخب المغربي المحلي بأمم أفريقيا.

وساعدت معرفة السلامي بالبيت الرجاوي في انسجامه بسرعة مع اللاعبين الذين يعرف أغلبهم، إذ دربهم مع المنتخب المحلي المغربي، وهو ما سهل عليه عنصر التواصل معهم.

وسيعود الرجاء بمعنويات مرتفعة إلى الدوري، ونجح في كسب معركة دفاعه عن القرار الذي اتخذه برفضه اللعب أمام الدفاع الجديدي، لتواجده حينها في الجزائر، والتزامه بخوض مباراتين بدوري أبطال أفريقيا والبطولة العربية.

وقرر اتحاد الكرة الأحد الماضي إعادة المباراة، وعدم هزيمة الفريق البيضاوي أمام الدفاع الجديدي. القرار أراح كثيرا مكونات الرجاء، واعتبرته خطوة مهمة في سباق الدوري، وهو ما زاد اللاعبين عزيمة قبل استئناف الدوري. الرجاء لا يريد الاستفادة فقط من هذه المباراة، بل من المؤجلات التي تنتظره أيضا، ويعتبر أكثر الأندية التي تنتظرها مباريات مؤجلة، إذ لعب فقط 15 مباراة، وأمامه 5 مواجهات مؤجلة.

الرجاء استنجد بلاعب الفريق السابق جمال السلامي بعد إقالة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون
الرجاء استنجد بلاعب الفريق السابق جمال السلامي بعد إقالة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون

وقدم مجلس إدارة الدفاع الجديدي ملف استئناف ضد القرار الذي أصدره الاتحاد المغربي. وأثار القرار جدلا واسعا داخل النادي، وفرض عقد اجتماع طارئ، اتخذ مجلس إدارة الجديدي خلاله عدة قرارات أهمها التقدم باستئناف.

واستندت اللجنة القضائية في قرار الإعادة إلى عدة قوانين، أبرزها احترام المدة الزمنية، من خلال الفصل (3) والبند (5) منه، الذي نص على احترام أجل يومين كاملين كمجال زمني، بين إجراء المباراة الدولية، والمباراة المقدمة أو المؤجلة عن المنافسة الوطنية. يشار إلى أن لجنة المسابقات حددت يوم 27 من الشهر الحالي موعدا لإجراء المباراة.

ويملك الرجاء البيضاوي ترسانة من النجوم لها خبرات كبيرة، وتعتبر التركيبة البشرية الغنية من نقاط قوة الفريق البيضاوي. ويتسلح الرجاء عند استئناف الدوري المغربي بنجوم من طينة الحارس أنس الزنيتي، عبدالرحيم شاكير، بدر بانون، سند الورفلي، عبدالإله الحافيظي ومحسن متولي.

ورغم أن الرجاء يغيب عنه محمود بنحليب ومحمد الدويك، إلا أن وفرة النجوم تساعد الفريق على تجاوز الغيابات. ويراهن الرجاء على نجومه لتحقيق أهدافه، علما بأنه الفريق الوحيد محليا الذي يلعب على 3 جبهات وهي الدوري المغربي للمحترفين وكأس محمد السادس للأندية العربية ودوري أبطال أفريقيا.

وارتفعت القيمة السوقية للاعبين في الدوري المغربي الفترة الأخيرة، ووصلت أسعار اللاعبين إلى أرقام فلكية مقارنة بما يحدث في الدوري المصري، الذي شهدت أسعار الصفقات فيه تزايدا كبيرا، وباتت قيمة الصفقة الواحدة تتخطى حاجز الـ5 ملايين دولار.

وعلى غرار الدوري المصري، بدأت خزائن أندية الدوري المغربي تفتح أبوابها لضم أفضل المواهب الكروية من اللاعبين المحليين والأجانب، وشهدت قائمة أغلى 6 لاعبين بالدوري المحلي 3 لاعبين أجانب، وتخطت قيمة الصفقات حاجز المليون دولار.

من ناحية أخرى، يواصل نادي أولمبيك آسفي تدريباته التحضيرية استعدادا لعودته إلى مباريات الدوري المغربي لكرة القدم، والتي يستهلها بإجراء مباراته المؤجلة أمام الرجاء الرياضي في إطار الجولة 18 من البطولة الوطنية.

واستقر عبدالهادي السكتيوي مدرب أولمبيك آسفي  على إجراء 5 مباريات إعدادية خلال المعسكر الإعدادي الذي يقيمه الفريق بمدينة أكادير استعدادا لاستكمال منافسات الموسم الكروي الجاري.

الرجاء يملك ترسانة من النجوم لها خبرات كبيرة، وتعتبر التركيبة البشرية الغنية من نقاط قوة الفريق البيضاوي

جدير بالذكر أن أولمبيك آسفي سيعود إلى منافسات الدوري الاحترافي من أجل ضمان بقائه ضمن أندية الصفوة، علما أنه يحتل المركز الـ13 في ترتيب البطولة الوطنية برصيد 21 نقطة.

من جانبه تلقى نادي الجيش الملكي المغربي الضوء الأخضر من أجل استقبال مبارياته على ملعب مولاي عبدالله بالرباط. وكان مسؤولو الجيش الملكي قد خاطبوا إدارة الملعب بعد الحالة الكارثية للعشب الأخضر خلال فترة توقف المباريات.

وتم تغيير عشب ملعب مولاي عبدالله، وأصبح في حلة جيدة، وبات جاهزا لاستضافة المباريات. وتقرر أن يُكمل الفريق العسكري الموسم الجاري في معقله بعدما ساد بعض التخوف خشية ألا يكون ملعب مولاي عبدالله بالرباط جاهزا. يشار إلى أن الجيش الملكي يحتل المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري المغربي برصيد 31 نقطة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: