البرلمان الأوروبي يدين اختلاس مساعدات تندوف

بوليساريو تستولي على المساعدات الإنسانية لللاجئين

اتخذ البرلمان الأوروبي خطوة حاسمة تدين ممارسات بشأن الاستيلاء على المساعدات الإنسانية الموجهة للسكان المحتجزين في مخيمات تندوف جنوب الجزائر حيث فعلوا آلية رسمية داخل البرلمان في ما يتعلق بهذه المسألة.

ويدين مشروع القرار استمرار الاحتيال والدعوة إلى التحقيق في المساعدات الأوروبية التي تم اختلاسها من طرف جبهة البوليساريو الانفصالية والجزائر.

وأشار مشروع القرار الجديد إلى تقرير سابق للمكتب الأوروبي لمكافحة الغش نشره في 2015 كشف وجود تحويل لوجهة المساعدات الإنسانية الممنوحة من الاتحاد الأوروبي لجبهة البوليساريو، لاسيما استعمالها في شراء الأسلحة. ووصلت قيمة تلك المساعدات إلى 105 ملايين يورو بين عامي 1994 و2004.

مقالات ذات صلة
1 من 328

وأشار قرار البرلمان الأوروبي، أيضا، إلى أن “الجزائر فرضت ضريبة نسبتها 5 في المئة على هذه المساعدات، ورفضت طلبات لإحصاء عدد اللاجئين تقدمت بها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في أعوام 1977 و2003 و2005 و2015”.

ودفع هذا الأمر الاتحاد الأوروبي إلى طلب “العمل بشكل مشترك مع منظمة الأمم المتحدة للإشراف على إحصاء أعداد اللاجئين في مخيمات تندوف، بالتعاون مع السلطات المختصة في الجزائر”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: