من المسؤول عن هروب حكيمي من ريال مدريد؟

تعمد وكيل أعمال المدافع المغربي أشرف حكيمي، إحراج مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان أمام الجماهير، بإلقاء اللوم عليه وتحميله مسئولية رحيل صاحب الـ21 عاما عن ملوك العاصمة الإسبانية، بعدما تّحول لواحد من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم في مركزه كظهير أيمن.

وبينما كان عشاق الميرينغي ينتظرون عودة أسد أطلس من “سينغال أيدونا بارك”، بعد انتهاء إعارته مع بوروسيا دورتموند في آخر ساعات الشهر المنقضي، جاء النبأ الحزين، بتمنع اللاعب على النادي الملكي، لرغبته في خوض تجربة جديدة مع أنطونيو كونتي في مشروعه مع إنتر.

وتضاربت الأقاويل حول الأسباب التي دفعت أشرف لاتخاذ قراره المفاجئ، ما بين تقارير تُشير إلى قلقه على مستقبله في الريال في ظل وجود داني كاربخال، وأخرى تؤكد أنه تمرد على العملاق المدريدي، لعدم حصوله على وعد من قبل زيدان، بأنه سيكون ركيزة أساسية في مشروعه الموسم المقبل، بخلاف ما قيل، إن اللاعب لم يتلق، ولو مكالمة تلفونية واحدة من مدربه الفرنسي، منذ ذهابه إلى أسود الفيستيفاليا في صيف 2018.

وعندما سُئل وكيله أليخاندرو كامانو عن سبب هروبه من ريال مدريد، أجاب لصحيفة “المنتخب” المغربية “سبب رحيله؟ ما أستطيع قوله إن زين الدين زيدان هو سبب رحيل أشرف حكيمي عن ريال مدريد وانتقاله إلى صفوف إنتر، أما لماذا رحل؟ فعلى زيدان أن يشرح كيف رحل وما إذا كان اتصل به أم لا”.

وتابع “كان واضحا أن عودته إلى ريال مدريد في الوقت الراهن لن تكون صائبة، خاصة في ظل وجود كاربخال، لكننا نثق أن مستقبل أشرف سيكون أفضل بهذه الطريقة، وقد تحدث معه كونتي أكثر من مرة، ونجح في إقناعه بمشروعه في إنتر، ولهذا السبب لم نتردد كثيرا في اختيار إنتر”.

وأبلى حكيمي بلاءًا حسنا مع البوروسيا طوال فترة الإعارة الطويلة، وبالأخص الموسم الجاري، الذي خرج منه بتسعة أهداف وعشر تمريرات حاسمة من مشاركته في 45 مباراة، مع ذلك، خالف جُل التوقعات، باختيار الذهاب إلى إنتر بدلا من العودة إلى اللوس بلانكوس بداية من الموسم الجديد، في صفقة كبدت إدارة النيراتزوري ما يزيد عن 40 مليون يورو، بالإضافة إلى راتب اللاعب السنوي، المقدر بنحو خمسة ملايين بنفس العملة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: