برشلونة يستأنف سعيه للدفاع عن لقب الدوري الإسباني

نشرت رابطة الدوري الإسباني مواعيد مباريات أول مرحلتين من المسابقة وأوقات انطلاقهما بعد فترة توقف المسابقة لمدة ثلاثة أشهر. وتقرر استئناف الموسم في 11 يونيو، حيث يلتقي إشبيلية مع ضيفه وجاره اللدود ريال بيتيس في ديربي مدينة إشبيلية. ويلتقي برشلونة مع مايوركا يوم السبت، قبل لقاء ريال مدريد مع ضيفه إيبار، حيث تقام جميع المباريات خلف أبواب مغلقة.

سيستأنف برشلونة سعيه للدفاع عن لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني يوم السبت 13 يونيو خارج ملعبه أمام ريال مايوركا بعد توقف المسابقة لثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا، بينما يلعب ريال مدريد على أرضه ضد إيبار في 14 يونيو.

وأعلنت رابطة الدوري الإسباني أن المسابقة ستعود بمباراة قمة محلية بين إشبيلية وريال بيتيس في 11 يونيو وستكون هناك مباريات في الأيام السبعة التالية، إذ يلتقي برشلونة على أرضه مع ليغانيس في 16 يونيو ويلعب ريال مدريد بملعبه ضد فالنسيا في 18 يونيو. ومثل الدوري الألماني، الذي أصبح في وقت سابق من الشهر الحالي أول بطولة دوري كبرى في أوروبا تبدأ من جديد بعد توقفها بسبب الجائحة، ستقام جميع مباريات الدوري الإسباني حتى نهاية الموسم دون جماهير.

وأكد مصدر في رابطة الدوري أن ريال مدريد سيخوض مبارياته الست المتبقية على أرضه بملعب ألفريدو دي ستيفانو الذي تبلغ سعته ستة آلاف مشجع ويقع في مقره التدريبي بسبب خضوع ملعبه سانتياغو برنابيو لعملية تحديث في الوقت الحالي. كما يجري ليفانتي تعديلات على ملعبه سيوتات دي فالنسيا، وأكد الأسبوع الماضي أنه سيخوض مبارياته الأخيرة على أرضه في بلدة لانوسيا التي تبعد أكثر من 150 كيلومترا عن ملعبه المعتاد. وكان برشلونة متقدما بنقطتين على ريال مدريد بعد 27 مباراة عندما توقف الموسم في مارس بسبب تفشي فايروس كورونا.

كرة استثنائية

مباريات جميع أيام الأسبوع

كشف المنظمون عن جدول أول جولتين فقط من المباريات رغم أن خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني أكد إقامة مباريات في جميع أيام الأسبوع حتى ختام الموسم في 19 يوليو. وقال تيباس “الجماهير تجعل كرة القدم استثنائية وبما أنهم لا يستطيعون الوجود في الملاعب فإننا أخذنا هذه المبادرة حتى يمكنهم لعب دور في عودة المسابقة وإظهار مساندتهم لأبطال الوباء”. وأضاف “نريدهم أن يشعروا بأنهم قريبون من أنديتهم رغم أنهم لن يكونوا موجودين في الملعب لإحداث الضجيج. بهذه الطريقة سيكون بوسع اللاعبين أيضا سماع مساندة جماهيرهم”.

ومن المنتظر أن يصبح دوري الدرجة الأولى الإسباني ثاني مسابقة في بطولات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا تستأنف نشاطها بعد الدوري الألماني، إذ ينطلق الدوري الإنجليزي الممتاز في 17 يونيو ودوري الدرجة الأولى الإيطالي في 20 يونيو. وفي سياق متصل، أعلنت رابطة دوري الدرجة الأولى الإنجليزي لكرة القدم (دوري البطولة)، عن خطط مؤقتة لاستئناف منافساتها دون جمهور في 20 يونيو، بعد أكثر من ثلاثة شهور من تعليق مبارياتها. وشددت الرابطة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي على أن استئناف الموسم يخضع لتوجيهات السلامة الصادرة من الحكومة البريطانية التي يتم الالتزام بها، مضيفة أنه يتعين على الأندية الحصول على تصريح من سلطاتها المحلية لاستضافة المباريات على ملاعبها.

وهناك 108 مباريات متبقية في البطولة، بالإضافة إلى لقاءات الملحق المؤهلة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي تجرى في نهاية الموسم. وتتطلع الرابطة لإكمال جميع مبارياتها المتبقية، بالإضافة إلى اللقاءات الفاصلة في نهاية الموسم، بحلول 31 يوليو. ونشر الموقع الرسمي للرابطة تصريحات لريك باري رئيس الرابطة، الذي قال “مع عودة أندية البطولة إلى التدريبات الجماعية والقدرة على القيام بالالتحامات، وبعد إعلان الحكومة البريطانية السبت السماح بإجراء الفعاليات الرياضية، نقترب أكثر من استئناف موسم دوري البطولة 2019 – 2020”.

وأضاف باري “لذا فقد تشاورنا مع مديري البطولة في مجلس الإدارة ووافقنا على استئناف المباريات دون جمهور في 20 يونيو”. وأوضح رئيس الرابطة “ينبغي أن نؤكد أنه في هذه المرحلة يكون التاريخ مؤقتا فقط، ولن يتم تأكيده إلا بعد الوفاء بجميع المتطلبات، حيث تظل صحة وسلامة ورفاهية جميع المشاركين والموظفين والداعمين على رأس أولوياتنا”.

إلغاء الهبوط

Thumbnail

كما أوضحت تقارير صحافية إنجليزية، أن العديد من أندية الدوري الإنجليزي، ستطالب بإلغاء الهبوط، إذا كان لا بد من تقليص الموسم الحالي (2019 – 2020). وذكرت وسائل إعلام أن أندية البريميرليغ استأنفت التدريبات الجماعية في ظل اقتراب عودة الدوري في 17 يونيو الجاري.

وأضافت أن جميع الأندية الـ20 في البريميرليغ، تستعد للتصويت خلال اجتماع الخميس المقبل، على ما يجب فعله إذا يتم تقليص الموسم، في حال حدثت موجة ثانية من تفشي وباء فايروس كورونا، أو وجود قرارات إغلاق جديدة مفروضة من الحكومة البريطانية. ونقلت الشبكة تصريحا لرئيس أحد أندية الدوري الإنجليزي، رفضت الإفصاح عن اسمه، قال فيه “سنصوت لإلغاء الهبوط إذا تم تقليص الموسم، هناك حوالي 10 أندية تفكر في نفس الشيء”.

ولفتت أن تلك الصيغة يمكن استخدامها من قبل الأندية في المستقبل، إذا كان يجب إنهاء الموسم مبكرًا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن ذلك يحتاج إلى دعم 14 ناديا. وكان ريك باري، رئيس رابطة الكرة الإنجليزية، هدد باتخاذ إجراءات قانونية إذا لم يكن هناك هبوط وصعود في الدوري الإنجليزي. وفي ظل الجدول الحالي للبريميرليغ، تقترب أندية نورويتش، بورنموث وأستون فيلا من الهبوط لدوري الدرجة الثانية، في ظل تواجدها في قاع جدول البريميرليغ.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: