الفيروس الصيني يغير عادات التعامل الاجتماعي

استبدل النشطاء على المواقع الاجتماعية في الدول العربية المصافحة بالتسليم بالحواجب، وذلك من باب التندّر والدعابة أمام سرعة انتشار فايروس كورونا.

المطرب العراقي الشهير حسين نعمة مزحة على شكل بيان يقول “إن منظمة الصحة العالمية اعتبرت أغنية الفنان العراقي حسين نعمة سلم عليّ بطرف عينة وحاجبة، وسيلة جديدة للسلام.

وتفاعل الآلاف مع الرسالة المازحة في واتساب وفيسبوك، فيما تم تداول الأغنية التي تعود إلى عقد السبعينات من القرن الماضي من جديد.

وأدخل الفايروس سلوكيات جديدة ليس فقط على المنصات الاجتماعية، بل أيضا على أرض الواقع، حيث اتخذت العديد من الدول إجراءات وقائية من أبرزها رفض المصافحة باليد والتقبيل والمعانقة.

وظهرت على الشبكات الاجتماعية طرق جديدة للمصافحة من بينها إلقاء التحية بـ”هزّ القدم” أو ضرب المرفق بالمرفق أو نشر اللافتات.

وقد أعادت المسؤولة في منظمة الصحة العالمية، سيلفي بريان، نشر رسم يظهر طرقا بديلة لإلقاء التحية.

وانتشرت “هزّة القدم” في لبنان، حيث أظهر مقطع فيديو الفنان راغب علامة والممثل الكوميدي ميشال أبوسليمان يضربان قدميهما بقدمي بعض أربع مرات مع إطلاق صوت قبلة في كل مرة.

وظهر مقطع فيديو تمت مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي ثلاثة رجال إيرانيين، اثنان منهم يضعان أقنعة، وأيديهم في جيوبهم فيما يحيّون بعضهم البعض من خلال ضرب أقدامهم بأقدام بعض.

كما طور الإيرانيون طريقة جديدة لإلقاء التحية تتمثل في دفع قبضة مغلقة نحو قبضة الشخص الآخر دون ملامسة، بالإضافة إلى انتشار لافتات في كل مكان بإيران تحت شعار “لن أصافحك لأنني أحبك”.

وانتشرت صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من عزاء والدة الفنان السوري جورج وسوف في لبنان، تظهر لافتة كتب عليها “عذراً، حفاظا على سلامة الجميع يرجى عدم التقبيل. التوقيع: كورونا”.

أما في بكين حيث بدأت أزمة كورونا، فقد كُتبت على ألواح حمراء عبارات تشجع الناس على تجنّب المصافحة والاستعاضة عنها بضم يدي كل شخص على حدة. كما نصح باستخدام حركة “غونغ شو” التقليدية (وضع قبضة يد في كف الأخرى) لإلقاء التحية.

ومن المرجح أن يتم في رومانيا تحت شعار “أعط الزهور لا القبل”، الاستغناء عن القبل في أسبوع “مارتيسور” الذي يسبق يوم المرأة العالمي في الثامن من مارس الحالي.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: