google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

شوارع كبرى دون ممرّات الراجلين .. موتٌ صامتٌ يتربّصُ بالقنيطريين

بوشعيب البازي

يشتكي العديد من ساكنة و زوار مدينة القنيطرة من غياب تام لممرات الراجلين وسط المدينة و تحديداً بشارع محمد الخامس و شارع الديوري و شارع مولاي عبد العزيز الذين يعدون قبلةً للراجلين مساء كل يوم.

و تغيب الممرات الخاصة بالراجلين ما يدفع بالكثيرين للمقامرة بحيواتهم و تعريضها للخطر عبر المرور وسط الطريق في غياب تام للتشوير .

ويقوم عدد من عناصر الأمن في بعض النقط المرورية بتسهيل عملية العبور من جانب الطريق لآخر وهو ما يستدعي التدخل العاجل للجهات الوصية لتدارك الأمر.

و قد طالبت الجالية المغربية في يوم 10 غشت الذي يعتبر يوم الوطني للمهاجر من عامل إقليم القنيطرة السيد فؤاد محمدي من اعطاء تعليماته للجهات المختصة بالقيام باللازم الا ان غياب مسؤولين عن المجلس البلدي في هذا اليوم جعله يطلب مباشرة من باشا المدينة السيد احمد دجوغ  بالوقوف على ترسيم الممرات الراجلين ، إلا أن هذا الاخير لم يأخد الامر بجدية حسب بعض المصادر المطلعة .

فهل سيتدخل المجلس البلدي لحل هذا المشكل، باعتبار أن وضع إشارات المرور من اختصاصاته ، أم أن السيد البوعناني سيتجاهل مطالب المواطنين و سيحذو حذو سابقه عزيز الرباح.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: