google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

دي ميستورا في أول زيارة إلى الصحراء المغربية

بوشعيب البازي

يؤدي مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية ستيفان دي ميستورا زيارة إلى الرباط هي الأولى له منذ تعيينه في منصبه قبل أكثر من ثلاثة أشهر وذلك بهدف إجراء لقاءات مع المسؤولين المغاربة.

وذكرت مصادر مطلعة أن زيارة المبعوث الأممي ستستمر من الثاني عشر إلى الرابع عشر من يناير الجاري، استنادا إلى تصريح لمسؤول دبلوماسي لم تذكر اسمه.

ويسعى دي ميستورا لتحريك المياه الراكدة في الصراع الإقليمي الذي لم يزدد إلا توترا منذ استقالة المبعوث السابق هورست كوهلر في 2019، وقبلها فشل جولات الحوار بين الأطراف المعنية.

وسيزور دي ميستورا كلا من الجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو الانفصالية في مقرها بتندوف، حيث سيلتقي بجميع أطراف النزاع، مثلما أكد ذلك قرار مجلس الأمن الدولي.

وقالت الصحيفة إن “الزيارة الأولى للمبعوث الأممي عادة ما تكون لجس نبض الأطراف وبناء الثقة على أساس وضع خارطة العمل في القريب العاجل”.

وسيقوم بجولته الأولى في المنطقة ما بين الثالث عشر والتاسع عشر من الشهر الجاري على متن طائرة تابعة للقوات المسلحة الإسبانية، كما جرت العادة مع المبعوثين السابقين، وفقا لصحيفة “أل إسبانيول” الإثنين.

وتأتي زيارة دي ميستورا في ظل العلاقة المتوترة بين المغرب وإسبانيا، والمقطوعة بين المملكة والجزائر، وسبق أن علّق ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة على تأثير هذا الوضع بين الجارين المغاربيين على مهمة المبعوث الأممي وجولته الأولى في المنطقة.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة في السادس من أكتوبر الماضي عن تعيين الإيطالي ستيفان دي ميستورا مبعوثا شخصيا له إلى الصحراء خلفا للمبعوث الألماني هورست كوهلر بهدف التوصل إلى حل لهذا النزاع الإقليمي المستمر منذ 1975.

وشهد الملف عدة تغيرات منذ اعتراف الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء.

والصحراء المغربية موضع نزاع منذ عقود بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية، وهي منطقة تصنفها الأمم المتحدة من بين “الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: