google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

المقاهي الثقافية المغربية تتحدى الجائحة في 2021: تنظيم 41 لقاء واستضافة 192 مثقفا وفنانا

بنعبو

بعد أن غادرت سنة 2021 حاملة معها بعضا من أوجاع الجائحة، التي كان منشأها العام ما قبل الماضي، عادت الهيئات والجمعيات والمنظمات الثقافية في المغرب إلى جرد حصادها خلال الشهور التي مرت، ومنها من توقف ومنها من أصر على المواصلة وتحدي ظروف الجائحة، ومحاولة فتح كوة ضوء في جدار الخوف من الوباء.
من بين هذه التنظيمات الثقافية نجد شبكة المقاهي الثقافية، التي راكمت خلال مسيرتها منذ التأسيس سنة 2015، حصادا جعلها تصنع مكانها في المشهد الثقافي والفني المغربي. وبالنسبة للشبكة، فقد تميزت سنة 2021، بحضور قوي رغم ظروف جائحة كورونا، التي أثرت بشكل كبير في الدينامية الثقافية التي يتميز بها هذا الإطار الثقافي المغربي منذ سنوات. وبالفعل، فقد نظمت الشبكة عبر منسقيها المحليين ضمن برنامجها الثقافي السنوي 41 لقاء ثقافيا وفنيا، بصيغة حضورية وافتراضية، وفقا للقرارات الاحترازية للسلطات الحكومية والصحية، شارك فيها 192 ضيفا يمثلون مختلف مجالات الإبداع والفكر، من شعر ورواية ومسرح وموسيقى وتشكيل وترجمة، من بينهم الروائي والكاتب عبد القادر الشاوي، المخرج والمسرحي بوسلهام الضعيف، أحمد زنيبر، الفنان نصر مكري، المصطفى شكدالي، عبد السلام شرماط، الكاتبة والروائية الفرنسية Michele Jullian ، عازف لوثار محمد النفنيف، محمد أمين بنيوب، إدريس بلعطار، وآخرون.
وبمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي يصادف 21 مارس من كل سنة، نظمت النسخة السادسة من المقهى الشعري بمساهمة عدة شعراء وزجالين أبرزهم بوعلام حمدوني، فاطمة بصور، المصطفى الصوفي، المصطفى البتولي، عبد الجبار المنوني، الحسن الكامح، الحسين نكور، عبد الرحمان الوادي، بوسيف طنان، رضوان بوودينة، نادية صبار، محمد سعيد لحمام، نبيلة المصباحي، عدون إسماعيلي وآخرون.
كما عرفت الدورة السادسة من ليالي المقاهي الثقافية الرمضانية، تنظيم لقاءات عن بعد جمعت فنانين مغاربة في حوارات مباشرة ومفتوحة، من بينهم الفنان عبد الحق بلمجاهد، الممثلة هند ضافر، عازف الأورك المحجوب بلباش، عبد الرحمان كزول مدير تخت التراث للموشحات في باريس، أسامة الصغير، بوسلهام الكط، عادل القريب. وبخصوص المقاهي الثقافية المنتشرة على طول الخريطة، والمنضوية تحت لواء الشبكة، فقد احتضنت لقاءات مع أسماء مختلفة مثل عبد الحق الشنوفي، عبد الجليل الشافعي، عبد الله دكدوك، محمد الجرطي، المصطفى فنيتير، فريد كاتروط، مصطفى أوموسى، الناقد السينمائي محمد شويكة.
وعلى صعيد آخر احتضنت مدينتا ورزازات والحاجب ندوتين حول ديمقراطية المسألة الثقافية و»المرأة الورزازية الواقع والآفاق». كما انفتحت الشبكة على محيطها المغاربي بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع المقهى الثقافي دار المدينة في صفاقس في تونس الخضراء، التي تشرف عليها ألفة الملايح. وقال نور الدين أقشاني، رئيس الشبكة، إنه «رغم الظروف الصعبة لكوفيد 19 وحالة الطوارئ الصحية، وتوقيف الأنشطة الثقافية لمدة غير قصيرة، بقيت شبكة المقاهي الثقافية حاضرة بقوة في المشهد الثقافي المغربي، عبر العديد من اللقاءات، فرغم قلتها مقارنة مع سنتي 2019 و2020 فإنها واصلت رسالتها الثقافية دون توقف، رغم الجائحة، في غياب الإمكانيات التي تقف في طريق طموحات أعضاء المكتب الوطني والمنسقين المحليين النشيطين في مدن أسفي والقنيطرة وسيدي قاسم وأورير والصويرة والخميسات وشفشاون وتطوان وبئر مزوي والحسيمة وتزنيت وبومية وتمارة الوفاق ووجدة واليوسفية وتيفلت وزاكورة وتنغير، آملا أن تنخرط المجالس المحلية المنتخبة والمديريات الجهوية والإقليمية لقطاعي الثقافة والشباب عبر التنفيذ الفعلي لاتفاقية الشراكة الموقعة مع الوزارة قبل سنتين».

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: