نقل جثامين 3 سائقين جزائريين لعائلاتهم بدون مرورهم بالطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة

Belbazi

نُقلت، الأحد جثامين الشهداء الجزائريين الثلات الذي إتهم المغرب باغتيالهم على محور ورقلة نواكشوط في أول نوفمبر الجاري،  إلى ذويها من أجل تشييعها بدون مرورها بالطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة خوفا من مطالبة المغرب تحقيق دولي قد يورط عصابة الجنرالات ويجرهم الى المحاكم الدولية.

ووصلت جثامين التجار الثلاث الذي قضوا في قصف لقافلتهم التجارية من المستشفى المختلط سي الحواس بتندوف بإتجاه مطار الرائد فراج، لتنقل بعدها إلى ذوي الضحايا من أجل تشييعها.

والأربعاء 3 نوفمبر 2021، أعلنت رئاسة الجمهورية، استشهاد ثلاثة رعايا جزائريين في “قصف همجي” لشاحناتهم أثناء تنقلهم على المحور الرابط بين نواكشوط – ورقلة.

وأكدت الرئاسة أن عدة عناصر تشير إلى ضلوع قوات الاحتلال المغربية بالصحراء الغربية في “ارتكاب هذا الاغتيال الجبان بواسطة سلاح متطور”.

والضحايا هم أحميدة بومدين من مواليد 1973 متزوج وأب لـ 9 أبناء يعمل في مجال النقل وينحدر من بلدية عين ماضي بولاية الاغواط، ابراهيم عرباوي من مواليد 1987 وينحدر من افلو بولاية الأغواط، أشطم أحمد من مواليد 1986 ينحدر من ولاية ورقلة.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: