مجلة الجيش تجعل من الجزائر أضحوكة بدل الرد على ماكرون تتهم المغرب بتحريض فرنسا ضد القوة الضاربة

الشايب

استنكرت مجلة الجيش الأعمال العدائية ضد الجزائر التي يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، محذرة من محاولات المساس بالجيش الوطني الشعبي وبقياداته.

مقتطفات من افتتاحية مجلة الجيش

مجلة الجيش: الشعب الجزائري و الأجيال المتعاقبة تختزل في ذاكرتها أسماء خونة أمثال الباشاغا بوعلام و بلونيس الذين سيبقون عنوانا عريضا للغدر و الخيانة

مجلة الجيش: اليوم يطل علينا صنف آخر من الخونة عبر منصات التواصل الاجتماعي يفبركون الأحداث و ينشرون الأكاذيب و يختلفون الإشاعات للمساس بالجزائر و تشويه جيشها و قيادته هذه السلالة البشرية تعتبر أكثر نفاقا مرحبا مكرا و خبثا من سابقاتها فهي تنتهج كل الطرق الفاسدة و السلوكات العفنة للنيل من قيادات جيشنا و تدعي وجود خلافات بين أفراد جيشنا و قياداته

مجلة الجيش: إذا كان المخزن و المرتزقة يؤمنون بالمقولة”إجعل الكذبة كبيرة و كررها” و في نهاية المطاف سوف يصدقونها ؛ فنحن نقول أن في” مستنقع الكذب لا تسبح إلى الأسماك الميتة”

مجلة الجيش : الجزائر قوة ضاربة و من يمانع او يعترض فما عليه إلا أن يدرف دموع الحسرة و الأسى أمام حائط مبكى اصدقائه

مجلة الجيش: الجزائر ما كان لها أن تكون محل هجمات عدائية مركزة لو لم تملك مكامن القوة

الرئيس الفرنسي ماكرون يحرج عصابة المرادية ويقول بصراحة ان الجزائر لم يكن لها وجود و ان الاسعمار الفرنسي هو الذي صنعها.

أليس من المضحك المبكي لدولة تدعي أنها يابان افريقيا والقوة الإقليمية الضاربة بإعتراف العالم بكلمة واحدة من الرئيس الفرنسي هدم كل هذه الهرطقات التي تخرج بها هذه المجلة التي لا تقدم شيئا جديدا سوى التطاول على الجارة المغرب بإعادة نفس الاسطوانة المشروخة التي حفظها الشعب عن ظهر قلب كل من يتابعها من المبردعين أصحاب الأصابع الزرق والحقيقة الضاهرة أن التوتر ليس بين الشعب الجزائري  وفرنسا بل التوتر بين ماكرون وموظفيه في الجزائر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: