العصابة ماضية في بيع الوهم للشعب الجزائري بخبر تمكن الجزائر من صنع أوّل طائرة بدون طيار تفوق سرعتها سرعة لخريط

La rédaction

تمكنت الجزائر من صناعة أوّل طائرة إفريقية بدون طيار تفوق سرعتها سرعة الصوت. وفقًا لما أعلنه آنذاك حفيظ أوراغ، المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي في وزارة التعليم العالي، خلال المعرض الدولي للطائرات بدون طيار، الذي نظم في مدينة وهران.

و قال أوراغ إنّ التصنيع يأتي في إطار التعاون العلمي مع جنوب إفريقيا، وإنّ معهد الطيران لجامعة البليدة، الواقعة جنوب العاصمة، اُختير لاحتضان موقع الإنتاج.

و المعروف أن الطائرات بدون طيار تتميّز عن الأنواع الأخرى من المركبات الجوية ذات التحكم الذاتي، بإمكان برمجتها مسبقاً لسلوك مسار معيّن. وهي تستخدم بشكل أساسي لأغراض عسكرية مثل المراقبة والهجوم وحمل القذائف، كما أنها تستخدم لتنفيذ مهمات أخرى كمكافحة الحرائق، والتصوير، وغيرهما. وقد ارتفعت أخيراً معدلات تصنيع هذه الطائرات بسبب طريقة عملها، ولأنها لا تعرّض للخطر الفريق البشري الذي يتحكّم فيها.

و كانت الولايات المتّحدة الأمريكية قد رفضت بيع طائرات بدون طيار هجومية إلى الجزائر بسبب القيود القانونية المفروضة على تصدير الأسلحة إلى الخارج.

و أفاد أوراغ بأنه من المتوقع تأليف فريق مشترك يضمّ جزائريين وجنوب إفريقيين في الأول من يناير المقبل، وبأن العمل سيُنجر في موعد أقصاه 18 شهراً. وأوضح المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي أن تصنيع محركات الطائرات سيجري في الجزائر، وتحديداً في معهد الطيران التابع لجامعة البليدة.

وكان قد وُقّع على اتفاق التعاون العلمي بين الجزائر وجنوب إفريقيا يوم الجمعة الماضي في وهران أثناء افتتاح المعرض الدولي الذي شاركت فيه جامعات ومؤسسات علمية أجنبية متخصصة في مجال الملاحة الجوية، مثّلت بلداناً عدّة، منها فرنسا وألمانيا وإسبانيا وروسيا والبرازيل وتونس والمملكة المتحدة، وكانت جنوب إفريقيا ضيف الشرف في هذا اللقاء.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: