نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي يطالبون بإلغاء قانون يجرم العلاقات الجنسية خارج الزواج

La rédaction

تتواصل حملة في المغرب حملة أطلقها نشطاء مغاربة، على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى إلغاء الفصل 490 من قانون العقوبات المغربي الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

وتزامنت الحملة مع الإفراج عن شابة سجنت بعد أن دانتها محكمة بمدينة تطوان، شمالي المملكة، بتهم تتعلق بالفساد والإخلال العلني بالحياء بعد انتشار فيديو لها ذي طبيعة جنسية، فيما أصدرت السلطات مذكرة توقيف بحق الشاب الذي ظهر معها في الفيديو وهو مغربي يعيش خارج الوطن.

ودعت جمعية “خارجة عن القانون” إلى “إسقاط الفصل 490” من القانون الجنائي المغربي.

واعتُقلت الشابة هناء (24 عاما) وهي أم عازبة لطفلين في مدينة تطوان مطلع يناير 2021، وحكم عليها بالسجن شهرا واحدا بموجب الفصل 490 من القانون الجنائي الذي يجرم إقامة علاقات جنسية رضائية خارج نطاق الزواج.

واعتبر أصحاب الدعوة أن الغاية من هذه الحملة “هو دعم هناء في استئنافها للحكم الأولي حتى إسقاط إدانتها بموجب الفصل 490”.

وأكدوا أنها “في وضعية جد هشة كانت محط استغلال جنسي لأغراض إباحية من طرف الشخص الذي قام بتصوير الفيديوهات، والذي قرر سنوات بعد ذلك أن ينشرها دون موافقتها”.

وينص الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي على أن “كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد، ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة”.

ودعا الباحث في الفكر الديني محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب بـ”أبو حفص”، الى إلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي.

واستُقبلت هذه المطالب بالرفض من قبل الكثير من النشطاء الذين طالبوا بالتشديد في تطبيق القانون وعدم إلغاء الفصل المذكور وذلك لضبط القيم داخل المجتمع، والحفاظ على تعاليم الدين الإسلامي في بلد إسلامي.

وشدد المعارضون لإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي، على الرفع من العقوبة الحبسية للزنا، وعدم السماح بتشريع الفاحشة داخل المجتمع المغربي. متهمين دعاة إباحة الرذيلة بخدمة أجندة خارجية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: