العثماني يستقبل السفير الأمريكي بعد انتهاء مهامه بالمغرب

تاويل

بات من المقرر مغادرة السفير دفيد فيشر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب لمنصبه، بعد صعود إدارة أمريكية جديدة بقيادة جو بايدن والذي سينصب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية بعد خمس أيام.

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، استقبل صباح اليوم الجمعة، السفير فيشر، وذلك بمناسبة انتهاء مهامه بالمغرب، حيث قدم له الشكر على المجهودات التي قام بها ومساهمته في تعزيز العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، كما أشاد السفير فيشر بالتطور الذي يعرفه المغرب، آملا له المزيد من الازدهار.

وكان دفيد فيشر، قد عين سفيرا لواشنطن بالرباط، في دجنبر 2019، بعد مصادقة مجلس الشيوخ الأمريكي على مقترح الرئيس ترامب، والذي اقترح إسم فيشر مباشرة بعد تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية في يناير 2017، حيث يعتبر فيشر أول سفير للولايات المتحدة الأمريكية بعد مرسوم الرئيس ترامب، والقاضي باعتراف واشنطن لأول مرة في تاريخها، بالسيادة الكاملة للمغرب على أقاليمه الجنوبية.

دفيد فيشر، زار نهاية الأسبوع الماضي، مدينة الداخلة، ضمن وفد أمريكي قاده دفيد شنيكر مساعد كاتب الدولة في الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، حيث كانت الزيارة مناسبة لاطلاع الوفد الأمريكي على مقر يرتقب أن يحتضن القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية بالداخلة، والتي سيتم إحداثها، كتجسيد للمرسوم الرئاسي الموقع بتاريخ العاشر من دجنبر 2020، والذي يعد انتصار كبير للدبلوماسية المغربية.

هذا وسيتم تعيين سفير جديد للولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، من طرف الإدارة الأمريكية الجديدة، والتي ستبدأ مهامها بشكل رسمي يوم 20 يناير المقبل.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: