محكمة الإستئناف بميلانو تدين مهاجر سنغالي قام باختطاف واضرام النار عمدا بحافلة النقل المدرسي .

ميلانو : عبد اللطيف الباز

بعد جلسات ماراتونية أصدرت محكمة الإستئناف بميلانو حكماً بالسجن 24 سنة في حق مهاجر من أصول سنغالية على خلفية تورطه باختطاف ومحاولة إضرام النار بحافلة النقل المدرسي ، وتعود تفاصيل القضية إلى السنة المنصرمة حيت كانت الحافلة تقل 51 تلميدا من الأطفال، إضافة إلى 3 مرافقين بالغين، وكاد يقوم بإحراقها بمن فيها، لولا طفل مغربي مصري تمكن من إبلاغ المصالح الأمنية التي تدخلت في الوقت المناسب وتم توقيفه.

وعرفت جلسة ، حضور مكثف لوسائل الإعلام ، حيت إلتمس المدعي العام بمؤاخدة الظنين بأقصى العقوبات وطلب بإعدامه طبقا لملتمسات النيابة العامة نظرا لخطورة الفعل الإجرامي المرتكب في حقه حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه أن يقوم بهده الأفعال ، من جهة أخرى برر المدان إختطاف للحافلة بأنه كان احتجاجاً على المهاجرين الذين لقوا حتفهم في عرض سواحل البحر الأبيض المتوسط، وهم يحاولون عبوره إلى أوروبا لطلب اللجوء مثله، وقال: “سمعت أصوات أطفال من البحر يقولون لي: افعل شيئاً رائعاً بالنسبة لنا، لكن من دون إيذاء الأطفال” وروى أن الشرطة اعترضته على الطريق، فأضرم النار بالحافلة التي بدأت تشتعل، فأسرعت الشرطة وحطمت نوافذها الخلفية وأخرجت منها الأطفال وأنقذتهم.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: