العثماني: تدبير المغرب لجائحة كورونا قصة نجاح حقيقية

قال رئس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إن «تدبير المغرب للجائحة بمثابة قصة نجاح حقيقية» وأضاف أن «أمريكا سجلت أكثر من مليوني حالة إصابة و180 ألف وفاة، فيما يحقق المغرب أقل النسب في العالم من حيث الوفيات بـ1.7 في المئة، فيما الحالات التي توجد في الإنعاش لا تتجاوز 19 حالة».
وأكد أن بلاده «ستخرج من هذه الأزمة أقوى مما سبق رغم الصعوبات الموجودة اليوم»، وقال إن «هناك عملاً مستمراً تقوم به الحكومة مع الفاعلين الاقتصاديين لتجاوز كل المشاكل المطروحة».
وكشفت وزارة الصحة المغربية رصد 310 إصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الفترة الزمنية بين السادسة من مساء أول أمس السبت والعاشرة من صباح أمس الأحد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 14132 حالة، وقالت إن عدد الحالات التي جرى استبعاد إصابتها، بعد الحصول على نتائج سلبية للتحاليل الخاصة بها، قد بلغ 739908 حالات منذ بداية انتشار الفيروس في البلاد وتم تسجيل حالتَي وفاة جديدتين بسبب الفيروس ليبلغ إجمالي الوفيات 234 حالة، فيما تم التأكد من 81 حالة شفاء جديدة خلال المدة نفسها، وفق البيانات الرسمية، وبذلك يرتفع مجموع الحالات التي نجحت في التعافي من الجائحة إلى 9410 حالات لتهبط نسبة التعافي إلى 66,59 في المئة وكذلك نسبة الفتك التي وصلت إلى 1,6 في المئة ويبقى 4488 يتلقون العلاج.
وتوزعت الإصابات الجديدة الـ 310 على 8 جهات في المغرب ويتعلق الأمر بـ203 حالات في جهة مراكش آسفي و62 في الدار البيضاء سطات، و37 في جهة العيون الساقية الحمراء و2 في طنجة تطوان الحسيمة، و2 في جهة الرباط سلا القنيطرة و2 في جهة الشرق، و1 بفاس مكناس و1 في جهة بني ملال خنيفرة.
وأصبحت الحصيلة التراكمية للمعلن إصابتهم بالجائحة تصل حالياً إلى 3660 حالة في جهة البيضاء و2602 في طنجة تطوان الحسيمة، و2518 في مراكش آسفي و2003 في جهة الرباط سلا القنيطرة، و1516 في فاس مكناس و676 في جهة العيون الساقية الحمراء وبلغ المجموع 586 إصابة مؤكدة في جهة درعة تافيلالت مقابل 220 في جهة الشرق و160 في بني ملال خنيفرة، و92 في جهة سوس ماسة و83 في كلميم وادي نون و16 في جهة الداخلة وادي الذهب.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: