استمرار عملية ترحيل المغاربة العالقين ببلجيكا بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج

انطلقت يوم 23 يونيو المرحلة الأولى من إعادة المواطنين المغاربة العالقين ببلجيكا من مطار بروكسل زافنطم بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج حيث تم ترحيل 149 مغربيا من بين العالقين ببلجيكا .
و تواصلت عملية الترحيل اليوم الخميس لإعادة 150 مغربيا حيث مرت عملية الترحيل في ظروف جيدة تحت اشراف السيد محمد عامر سفير صاحب الجلالة ببلجيكا وذوقية اللكسمبورغ الكبرى و السادة القناصلة بكل من أنفيرس و بروكسل و لييج .
وستتواصل إجراءات الترحيل انطلاقا من بلجيكا في الأيام القليلة القادمة.

مع العلم أن تدبير هذه العملية ليس بالأمر الهين، لأن المغرب اختار أن يحيطها بكافة الضمانات لحماية صحة العائدين والمواطنين، مشددا على أن تنفيذ التدابير الصارمة، يعني أيضا تعبئة موارد بشرية ومادية ومالية مهمة.
و بالإضافة إلى الإكراهات اللوجيستيكية في البلدان التي يتواجد بها المواطنون العالقون ، من توفير الحافلات والكمامات والمطهرات ، حرصت عمليات الإعادة على استغلال الثلثين فقط من المقاعد المتوفرة في الطائرات المستعملة، لضمان احترام التباعد ومسافة الأمان بين المرحلين، وفرض حجر صحي جماعي وإلزامي لمدة 9 أيام، في فنادق مصنفة تم إعدادها لهذا الغرض، وتعزيزها بتدابير أمنية وصحية مناسبة، وتعبئة عشرات الأطر الصحية والأمنية، والقيام بتحليلين مخبريين من نوع ( PCR ) لكل عائد، عند الوصول وعند انتهاء فترة الحجر الصحي بالفندق.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: