حزب مغربي يطالب باجتماع عاجل بالبرلمان لبحث القضية الفلسطينية

طالب حزب مغربي معارض، الخميس، بعقد اجتماع عاجل بالبرلمان، لدراسة تطورات القضية الفلسطينية على خلفية قرار الضم الإسرائيلي لأراض جديدة.
جاء ذلك في رسالة بعثها نور الدين مضيان، رئيس الفريق النيابي لـ”حزب الاستقلال” بمجلس النواب (46 مقعدا من 395) إلى رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني، يوسف غربي، حصلت أخبارنا الجالية على نسخة منها.
وقال الحزب في رسالته أنه “يتابع بقلق كبير، تطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد قرار إسرائيل ضم أراض جديدة، ما يشكل تهديدا للمنطقة وتصعيدا يقوض كل الجهود المبذولة من أجل ًتثبيت حل الدولتين”.
وأضاف أن: “القضية الفلسطينية كانت دائما وستبقى من القضايا المصيرية للأمة المغربية”.
ولفت إلى أن الاجتماع الذي يدعو له، يهدف إلى تدارس الإجراءات والخطوات التي تعتزم البلاد القيام بها.
ونهاية أبريل الماضي، اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مع زعيم حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، على بدء عملية ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية أول يوليو المقبل، تشمل غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.
وردا على نوايا الضم الإسرائيلية، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الشهر الماضي، أنه أصبح في حلّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها بما فيها الأمنية.
وعلى المستوى العربي، عبرت كل من الأردن والسعودية وتونس والإمارات عن رفضها مساعي إسرائيل لضم أراض فلسطينية، وحذرت من تبعات ذلك على أمن واستقرار المنطقة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: