مغربي يدفع غرامة 10 آلاف درهم بقطع معدنية من فئتي درهم و50 سنتيما

اختار ناشط مغربي أداء 10 آلاف درهم (ألف دولار) من قطع معدنية من فئتي 1 درهم و50 سنتيما (الدرهم 100 سنتم) كغرامة مالية قضت بها محكمة لفائدة رئيس البلدية الذي اتهمه الناشط بصرف ميزانية البلدية في سفرياته بالخارج.

ونشر الناشط رضا الطاونجي فيديو وهو يقف، الثلاثاء، أمام المجلس البلدي لمدينة أكادير ومعه حاوية ملأها بـ13 ألف قطعة معدنية لمبلغ الغرامة التي حكمت به المحكمة الابتدائية في أكادير لفائدة صالح المالوكي البرلماني عن حزب العدالة والتنمية (الحزب الرئيسي بالحكومة)، ورئيس المجلس البلدي للمدينة، ودرهم رمزي للبلدية، وذلك بعد اتهامه بصرف منح من ميزانية الجماعة في سفرياته إلى الخارج.

وقال الطاوجني، في فيديو، يظهره وهو يقوم بملء حاوية بالقطع النقدية أمام مقر البلدية، ثم داخلها، إنه انتظر دوره أمام مكتب الرئيس، لأداء الغرامة. وبعد رفض الرئيس استقباله، يقول: “الرئيس قال لي بأن الغرامة تخصني شخصيا، وبالتالي فأداؤها يجب أن يكون في محل سكناه، ومعي الآن مفوض قضائي، وسأرى كيف سأعالج المسألة”.

واتهم الناشط طاونجي رئيس مجلس بلدية أكادير، بصرف مبالغ مالية من ميزانية الجماعة لسفرياته نحو الخارج، وهو ما دفع المالوكي إلى رفع دعوى قضائية. وقضت ابتدائية أكادير بتغريم الطاوجني 100 ألف درهم لصالح المالوكي، ودرهم رمزي للبلدية، وبعد استئناف الحكم، قضت محكمة الاستئناف بتخفيض مبلغ الغرامة إلى عشرة آلاف، ودرهم رمزي للبلدية.

وأكد طاوجني أنه يقبل بالحكم ومتمسك باتهاماته بالفساد وسوء التدبير لرئيس البلدية ونوابه.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: