محكمة مغربية تصدر حكمها على الصحافي والناشط المغربي عمر الراضي

قضت محكمة مغربية من الدرجة الاولى في الدار الييضاء ظهر اليوم الثلاثاء بأربعة أشهر سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية 500 درهم (55 دولار) في حق الصحافي والناشط المغربي عمر الراضي، المتابع بتهمة “إهانة عضو هيئة قضائية.
وقررت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء ادانة الصحافي الراضي بتهم تتعلق أساسا بـ”إهانة الهيئة القضائية، والتي يُعاقب المسؤول عنها طبقا للمادة 263 من القانون الجنائي بـ”السجن من شهر إلى سنة، وغرامة مائتين وخمسين ألف درهم” على خلفية تغريدة استنكر فيها حكم محكمة الاستئناف في نفس المدينة في ابريل الماضي بحق ناشطي الريف والتي وصل بعضها الى 20 سنة سجنا نافذا.
وتوبع الراضي في حالة سراح بعدما كانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، قد أحالت يوم الخميس 26 ديسمبر الماضي، على المتابعة في حالة اعتقال بعد مثوله أمامه في صباح نفس اليوم.
وقال الراضي بعد صدور الحكم إن هيئة دفاعه ستستأنف الحكم لأن “الحكم غير مناسب، وأنا مقتنع ببراءتي، ولم أقم بأي شيء يستحق وقوفي أمام المحكمة”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: