عناوين
المركز الوطني لحقوق الإنسان يعزي الدكتورة عواطف الغريسي في وفاة والدتها.  «أخبارنا الجالية»   fuite des cerveaux marocains et bien-être national : Enjeux et paradoxes dans une perspective microéconomique  «أخبارنا الجالية»   أكاديميون مغاربة يستحضرون الذاكرة المغربية البرتغالية المشتركة  «أخبارنا الجالية»   اختتام معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب يبصم على حضور ثقافي مميز  «أخبارنا الجالية»   سابقة المركز الوطني لحقوق الإنسان يربح المعركة في الغرفة الجنحية وسينصب نفسه مطالبا بالحق المدني في مواجهة عصابة حمزة مونبيبي.  «أخبارنا الجالية»   عرض مسرحية ضيف الغفلة بالقنصلية المغربية ببروكسيل  «أخبارنا الجالية»   آلاف المحتجين بباريس يشاركون اليوم في الاحتجاجات ضد قانون إصلاح المعاشات المواصلات  «أخبارنا الجالية»   كورونا يعرف تراجعا ملحوظا في الصين  «أخبارنا الجالية»   القافلة تسير و الجروة تنبح  «أخبارنا الجالية»   تحالف ملتبس في المغرب بين “الأصالة والمعاصرة” و”العدالة والتنمية”  «أخبارنا الجالية»  
خبر عاجل :
{"effect":"fade","fontstyle":"normal","autoplay":"true","timer":4000}
الرئيسية » أخبارالجالية » إنفتاح القنصلية العامة المغربية ببروكسيل يوطد علاقة الجالية بوطنهم المغرب

إنفتاح القنصلية العامة المغربية ببروكسيل يوطد علاقة الجالية بوطنهم المغرب

نظم مساء اليوم الجمعة بمقر القنصلية العامة المغربية ببروكسيل حفل فني ممزوج بين طرب الملحون و لوحات الفنان  كريم تابت ، الحفل الذي أكد ان شعر الملحون هو خزان حقيقي لتاريخ الأمة لم يتم استغلاله بشكل صحيح وقد آن أوان ذلك.”

وأبرز ذات الحضور بأن انفتاح القنصلية المغربية على مثل هذه التظاهرات اصبح يساهم في توطيد العلاقة بين الجالية المغربية و وطنها المغرب و خصوصا بتنظيم تظاهرات ثقافية و فنية في غياب مركز ثقافي مغربي بالعاصمة الأوروبية بروكسيل ، و هي بادرة طيبة استحسنها الكل ببلجيكا .

وتم خلال هذا الحفل الذي حضره العديد من الشخصيات السياسية و المدنية  تقديم وصلات غنائية في طابع الملحون مع الاستاذ سعيد  مصطفى و عرض لوحات فنية للفنان كريم تابت .

ويعتبر فن الملحون أحد التعبيرات الفنية الراقية التي أحبها وتفاعل معها المغاربة، حيث أبدعوا فيها الأشعار الرائعة والألحان المطربة على مدى أكثر من خمسة قرون، وكانت فاس العاصمة العلمية للمغرب ولا تزال مهدا للعلم، وحاضنة لكل تراث عريق وفن جميل، وملتقى لعشاق ألوان التعبير المغربي الراقي.

وراهنت القنصلية العامة المغربية ببروكسيل  بإنفتاحها على مثل هذه التظاهرات على قدرة الفنون الأصيلة على البقاء والصمود في وجه العولمة ومنافسة الفنون الواردة، والتكيف مع مستجدات الثقافة الإنسانية والاندماج فيها مع الحفاظ على الثوابت الأصيلة والقواعد الأساسية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: