عناوين
كريم طابو يدعو من سجنه الجزائريين إلى “التسلح بالأمل” في وجه “نظام زائل”  «أخبارنا الجالية»   مصادر إعلامية: اتصالات سرية مغربية -اسبانية لبحث وضعية مدينتي سبتة ومليلية في مرحلة ما بعد الأزمة  «أخبارنا الجالية»   البنتاغون» يكبح تهوَّر الرئيس الأمريكي ويرفض نشر الجيش لمواجهة التظاهرات  «أخبارنا الجالية»   الجيش الأميركي في حرب على أرضه  «أخبارنا الجالية»   أغنياء كورونا أخطر من أغنياء الحرب  «أخبارنا الجالية»   برنامج مغربي موسع لتفكيك العقبات أمام قطاع تربية المواشي  «أخبارنا الجالية»   إسبانيا تعمّق عزلة البوليساريو الدبلوماسية بحظر تواجدها على أراضيها  «أخبارنا الجالية»   بعد الحجر الصحي فرنسا تعيش على صفيح ساخن آلاف المتظاهرين في باريس للاحتجاج على عنف الشرطة والمطالبة بمحاسبة قتلة آداما تراوري  «أخبارنا الجالية»   ضابط شرطة بالدائرة الثانية بوجدة يعتدي بالضرب على مهاجر مغربي بزعم خرقه الحجر الصحي.  «أخبارنا الجالية»   Espagne : La Cour suprême interdit l’usage du fanion du polisario dans la sphère publique  «أخبارنا الجالية»  
الرئيسية » أخبار المغرب » المغرب يتبنى قانون ترسيم اللغة الأمازيغية

المغرب يتبنى قانون ترسيم اللغة الأمازيغية

أخبار المغرب يونيو 11, 2019 3:30 م

أقر مجلس النواب المغربي ليل الاثنين بالإجماع قانوناً يفعل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، بعد ثماني سنوات على اعتمادها لغة رسمية في المملكة إلى جانب العربية في الدستور.
ويحدد القانون مراحل تفعيل اللغة الأمازيغية وكيفية استعمالها في إدماجها في التعليم والإدارة ومجالات الحياة العامة ذات الأولوية، ويلزم الدولة بالعمل على حمايتها وتنميتها باعتبارها رصيدا مشتركا لكافة المغاربة.
وأقر القانون كتابة اللغة الأمازيغية بحرف تيفيناغ، الذي يتصدر واجهات العديد من المؤسسات العمومية إلى جانب العربية والفرنسية، منذ اعتماده سنة 2003 بعد جدل محتدم، قبل إقرار الأمازيغية لغة رسمية.
ولم يتأت هذا الاعتراف إلا سنة 2011 بمناسبة تعديل الدستور في سياق احتجاجات “حركة 20 فبراير” وهي النسخة المغربية للربيع العربي، وبعدما ناضلت الحركة الأمازيغية طويلا من أجل تحقيق هذا المطلب.
وقال وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج عقب تبني القانون إنه يهدف إلى “دعم قيم التماسك والتضامن الوطني، وذلك من خلال المحافظة على هذه اللغة وحماية الموروث الثقافي والحضاري الأمازيغي”.
وقال الكاتب والناشط الأمازيغي أحمد عصيد من جهته لوكالة فرانس برس إن “القانون لا يلبي انتظارات الحركة الأمازيغية، ويبقى فضفاضا دون أن يحدد بدقة كيفية تعليم الأمازيغية واستعمالها في الإعلام”.

وأضاف “نطالب بمساواة الأمازيغية والعربية باعتبارهما معا لغتين رسميتين للدولة، لكننا نسجل أن التمييز ضد الأمازيغية ما يزال مستمرا”.
دشن المغرب مسارا للمصالحة مع الأمازيغية باعتبارها مكونا للهوية الوطنية منذ سنة 2001 بتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، لكن الحركة الأمازيغية ظلت تطالب بترسيمها في الدستور لضمان تعميمها في المدارس والمرافق العمومية والإعلام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: