دور مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة العالم ( هل فعلا المسؤولين عن المؤسسة ببلجيكا يقومون بهذه الأعمال )؟

التربية والتعدد الثقافي

يحتل تعليم اللغة العربية و الثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج صدارة اهتمامات المؤسسة اعتبارا، بالدرجة الأولى، للأهداف الأساسية المتوخاة من خلاله لصيانة الهوية الثقافية لأبناء جاليتنا لأجل تمتين روابطهم مع بلدهم الأصلي، و اعتبارا للاهتمام الذي يستأثر به هذا التعليم لدى أفراد الجالية المغربية بالخارج المتشبثين على الدوام بقيم وطنهم.

يعتبر المقام الثقافي امتدادا طبيعيا لبرنامج تعليم اللغة و الثقافة المغربية بالخارج لأبناء جاليتنا من حيث كونه يمنح للأطفال المستفيدين فرصة الإطلاع على ثقافتهم و الاستمتاع بثرائها و التشبع بتعدد مكوناتها و أبعادها . و قد عرف هذا البرنامج ميثاقا هيكليا للجودة كما سجل تطورا ملحوظا لعدد المستفيدين منه.

يستأثر الـشأن الديني للـجالية الغربي بالقسط الــوافر من عـناية المؤسسة و بالاهتمام التلقائي لأفراد الجالية المغربية بالخارج باعتبار الإسلام محور الهوية الحضارية و الثقافة المغربية…

المساعدة القانونية والاجتماعية

منذ سنة 1998 و المؤسسة تهتم بمتابعة شكايات و ملتمسات أفراد الجالية المغربية بالخارج، و أصبح هذا الدور في طليعة الأعمال المنوطة بها بموجب التوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب الملكي بمناسبة 20 غشت 2001 التي أناطت بالمؤسسة مهمة “المساعدة على التسوية السريعة للمنازعات الإدارية و القضائية التي تهم أفراد جاليتنا و مساعدتهم القــانونية على صون حقوقهم و حماية ممتلكاتهم و إمدادهم بخدمات الإرشاد و التوجيه بما يمكنهم من تجنب و تفادي المشاكل التي يتعرضون لها…

الإنعاش الاقتصادي

تحرص المؤسسة على مواكبة المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج و ذلك بتوفير المعلومات الاقتصادية، الاستقبال و التوجيه و تأطيرهم لتذليل الصعاب التي تعترضهم، لذلك تتكلف المؤسسة بمتابعة و تقييم البيئة الاقتصادية الوطنية (مبادرات إنعاش الاستثمار، برنامج الـتنمية و الحـوار الدولي حول الـهجرة و آثارها على الهجرة المغربية بالخارج) .

التعاون و الشراكة

عملت المؤسسة على توسيع مجال الشراكة و التعاون مع مجموعة من الإدارات العمومية المركزية و المنظمات و الهيئات الوطنية و الأجنبية المختصة بالهجرة داخل المغرب و ببلدان الإقامة و جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج على اختلاف أنواعها و اهتماماتها.

مرصد الجالية المغربية المقيمة بالخارج

اكتسبت مسألة تجميع و تحليل المعطيات المتعلقة بالجالية المغربية طابع الأولوية لأن الأمر يتعلق بتحديد طبيعة المعلومات المرغوب فيها بـعناية فائقة و تحديد مصادرها المختلفة و اعتماد الطرق الضرورية لتحصيلها و تحليلها. لذا كان على المؤسسة أن تخصص بنية لملاحظة و تحليل أوضاع الجالية المغربية بالخارج أصبحت تعرف باسم “مرصد الجالية المغربية بالخارج”..

الفن، الثقافة والتواصل

يضطلع قطب الفن، والثقافة، والتواصل بمهمة تمتين روابط الفنانين والفاعلين الثقافيين المغاربة المقيمين بالخارج مع بلدهم الأصلي، والعمل على تعريف مغاربة العالم بثقافة المغرب وإبداعه من خلال “رواق ضفاف”، الذي يشكل فضاء ثقافيا، ومعرضا فنيا. كما يمثل المركز الثقافي الافتراضي المغربي.

أخبارنا الجالية تابعت هذا الملف لتوضيح للرأي العام و للجالية المغربية  ما يقوم به المشرفين على هذه المؤسسة ببلجيكا.

المقال سينشر في القريب العاجل .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: