خبر عاجل :
{"effect":"fade","fontstyle":"normal","autoplay":"true","timer":4000}
الرئيسية » مؤسسات الجالية » بلاغ مجلس الجالية المغربية بالخارج

بلاغ مجلس الجالية المغربية بالخارج

مؤسسات الجالية فبراير 19, 2018 11:51 ص

مجلس الجالية المغربية بالخارج يختتم في أجواء احتفالية مشاركته في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب
حول موضوع “مغاربة العالم في مجتمعات متعددة: فرص وتحديات”
من 9 إلى 18 فبراير 2018

اختتمت مساء يوم الأحد 18 فبراير 2018 مساهمة مجلس الجالية المغربية بالخارج في فعاليات الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، وتمحورت فيها مشاركة المجلس من 09 إلى 18 فبراير 2018، حول موضوع “مغاربة العالم في مجتمعات متعددة: فرص وتحديات”.
ومن بين أبرز اللحظات التي عاشها رواق المجلس في هذه الدورة، زيارة ولي العهد مولاي الحسن للرواق خلال الافتتاح، يوم الخميس 8 فبراير، كما تميز الحدث بمنح وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج جائزة التميز لمجلس الجالية المغربية بالخارج، وتقرر على إثرها الاتفاق لاحقا على عقد شراكة استراتيجية ثقافية اتجاه مغاربة العالم، ستجمع بين وزارة الثقافة والاتصال ومجلس الجالية.
وفي كلمة الأمين العام لمجلس الجالية المغربية السيد عبد الله بوصوف بالخارج، فقد اعتبر أن هذه المشاركة جاءت لطرح إشكاليات الهجرة المغربية والتحديات التي تواجهها الجالية بالخارج، وجاءت أيضا من أجل تسليط الضوء على البعد العالمي للثقافة المغربية عن طريق مغاربة العالم الذين يؤلفون ويبدعون بلغات مختلفة، مع نهل محتوى كتاباتهم من الثقافات المغربية الأصيلة لأن المغرب بحمولته الثقافية متشبع بالتعدد والتنوع وبالتالي فالمغربي يسهل عليه أمر الاندماج”.
وطيلة 10 أيام، نظم رواق المجلس أنشطة تميزت بمشاركة ما يقارب 150 مدعو من المغرب والخارج منهم كتاب وصحافيين وباحثين ونقاد فنيين، في 50 ندوة ومائدة مستديرة، قدموا من 14 دولة (فرنسا، إيطاليا، هولندا، بلجيكا، كندا، ألمانيا، إسبانيا، أمريكا، مصر، قطر، السينغال، مالي….) بالإضافة إلى المغرب.
كما ناقش المجلس خلال هذه الندوات العديد من مواضيع الساعة وأخرى ذات صلة بالهجرة، وأسئلة حول المواطنة واللغات والمرأة والشباب والعلاقات الإفريقية المغربية وحقوق ومصالح المغاربة في جميع أنحاء العالم الحماية الاجتماعية للمهاجرين المغاربة وقضية الصحراء المغربية. ومن بين النقاشات التي أطرها الرواق موضوع “العمل الديني والثقافي وتحولات المشهد المجتمعي في أوروبا” وكذا دور وسائل الإعلام في الحوار متعدد الثقافات بدول الإقامة كما سلط الضوء على المرأة المغربية وتحدي العيش في مجتمع تعددي وغيرها من المواضيع.
عرض مجلس الجالية مجمل إصداراته الخاصة حول الهجرة، منذ تأسيسه سنة 2007، وضمنها، نجد 15 عملا صدر عن المؤسسة في غضون العام 2017.
كما استقبل رواق المجلس حوالي 450 تلميذا في الفترة الصباحية، جاؤوا من مختلف المناطق للمشاركة في ورشات مسرحية تعليمية تثقيفية بهدف رسخ ثقافة التعايش وتبيان الفرص والتحديات والإنجازات التي حققها المهاجرين المغاربة.
ومن ضمن الفقرات المبرمجة لهذه السنة، أمسية شعرية بقصائد متنوعة المواضيع ألقاها مجموعة من الشعراء المغاربة بالمهجر، وقصائد تغنت بالوطن والشوق والحنين، جمعت بين عمق المعنى وجمال التعبير وصدق الإلقاء، تكريما للغة الأم ولإبداعات مغاربة العالم.
ولأن شعار مشاركة المجلس لهذه الدورة كان “مغاربة العالم: في المجتمعات المتعددة فرص وتحديات”، فقد أقام المجلس حفلا تكريميا على شرف شباب مغاربة العالم برزوا على صعيد الساحة الدولية بأعمالهم، وإنجازاتهم الريادية التي حققوها على الصعيد الأكاديمي والرياضي والجمعوي وعالم الأعمال وفي حقول إبداعية أخرى. وفي هذا الإطار تم تكريم رجاء علوان وكريمة الفيلالي من هولاندا، وشيماء اهاضور من بلجيكا، ومحمد أمين بلعربي ومحمد زكرياء الخديم من الإمارات، وميمون بريسون من ألمانيا والطاهر لزرق (والاس) من كوت ديفوار، وسارة بلبيضة بدوي من إسبانيا، وعبد الحق نوري لاعب أجاكس الهولندي، والصحفي الراحل نورالدين كرم.

وتميز هذا الحفل التكريمي بحضور وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج ووزير العدل السيد محمد أوجار، وسفير كوت ديفوار بالمغرب السيد إدريسا تراوري ونائب عمدة مدينة ستراسبورغ السيد أوليفييه بيتز، والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان السيد محمد صبار، إضافة إلى شخصيات أكاديمية من المغرب ومن الخارج.
جدير بالذكر، أن المعرض الدولي للنشر والكتاب، حدث ثقافي ينظم كل سنة، وتشرف عليه وزارة الثقافة والاتصال.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: