اعتقال مهاجر مغربي في صقلية اتهمته زوجته باستعبادها مقابل 5 يورو في اليوم

استطاعت مهاجرة مغربية بمدينة “سيراكوزا” الصقلية أن تُدخل زوجها السجن بعد ثماني سنوات مما أسمته بالمعاناة والعبودية.

الزوجة البالغة من العمر 28 سنة قالت في بلاغ لدى مصالح الأمن أنها طيلة الفترة التي قضتها مع زوجها البالغ من العمر 35 سنة كانت تتعرض ل “معاملة العبيد” مقابل 5 يورو كمصروف يومي لها ولابنها، وأنها في كل مرة كانت تحاول الإستفسار عن سبب المعملة القاسية التي كان يعاملها بها زوجها كانت تعرض نفسها لحصة تعذيب حقيقية.

وفي آخر “حصة تعذيب” استطاعت الزوجة المغربية الإفلات بجلدها والهروب إلى أحد معارفها الذي قام بنقلها مباشرة إلى المستشفى ليتم بالتالي إخبار مصالح الأمن التي قامت باعتقال الزوج وايداعه السجن في انتظار عرضه على المحاكمة.

القائد الإقليمي لقوات الكربنييري “لويجي غراسو” بمدينة سيراغوزا دعا النساء ضحايا العنف الزوجي إلى امتلاك ما أسماها بالجرأة في الإبلاغ عن معذبيهن وأن مصالح الكربنييري رهن إشارتهن في هذا الإطار.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: