قلق فرنسي من إستهداف ارهابيين للسكك الحديدية .

تسود حالة من القلق في الجهاز الأمني الفرنسي بعد دعوة ثلاثة متطرفين في الآونة الأخيرة إلى إخراج قطارات عن مساراتها، في إطار اعتداءتهم في أوروبا.

وقالت الادارة العامة للشرطة الوطنية في مذكرة نشرتها في شتنبر وكشفتها صحيفة “لو باريزيان” “بسبب تشجيع الدعاية المتطرفة على التخطيط لإخراج قطار عن سكته، يجب أن ينصب اهتمام خاص على تداول أي معلومات تتصل بعملية تسلل او محاولة تخريب في مناطق عمل القطارات”.

ونقلت “فرانس برس” عن المذكرة: “من المهم الإشارة إلى الدعوات الأخيرة التي وجهتها المنظمات الأرهابية للذئاب المنفردة وحضتهم فيها على التسبب بخروج قطارات عن سكتها في أوروبا وإشعال حرائق غابات أو تسميم مواد غذائية”.

وتابعت المذكرة أن وسائل النقل “تنطوي على مواطن ضعف بنيوية عديدة” و”تشكل هدفا مفضلا”، وخصوصا المحطات حيث ينبغي تعزيز الوجود المنظور لقوات الأمن بهدف تدعيم “الطابع الرادع” لهذه القوات.

ودعت أيضا إلى التحلي بـ”اليقظة” في المواقع السياحية والثقافية كونها قد تشهد “سقوط عدد كبير من الضحايا البشرية” إضافة إلى “تداعيات كبيرة على النشاط السياحي” في حال وقوع هجوم.

ودعت المذكرة “من يديرون مواقف السيارات والمسؤولين عن العاملين والسائقين” إلى “الإبلاغ من دون تأخير عن أي سلوك مشبوه أو سرقة سيارة ما”.

وحضت على اتخاذ “تدابير ملائمة” لحماية المدنيين والعسكريين، كونهم “اهدافا مفضلة” للمتطرفين.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: