إدارة مطار مراكش توجه تهم ثقيلة للمسافر الذي تعرض للتصرفيق

بعد الجدل الكبير الذي أحدثه فيديو الإهانة التي تلقاها احد المسافرين المغاربة صباح يوم الأربعاء بمطار المنارة مراكش، اتهمت إدارة المطار المسافر بإحداث الهلع بالمطار عندما لم يلتزم بأوامر رجال الأمن المكلفين بالمراقبة والصعود إلى الطائرة وهي تستعد للإقلاع.

وأوردت صحيفة “المساء” في عددها ليوم الجمعة، نقلا عن إدارة المطار أن حالة من الإستنفار الشديد أعلنت إثر قيام المسافر الذي كان متأخرا بتجاوز المراقبة الأمنية من أجل الالتحاق بالطائرة، مما خلق جوا من الهلع تطلب تدخل عناصر الأمن بسرعة.

وأضافت اليومية، أن ضابط شرطة بالزي النظامي ومسؤول أمني رفيع بزي مدني، يعمل بمطار مراكش المنارة، تعقبا المسافر المذكور، الذي تمكن من صعود الطائرة التابعة لشركة “رايان إير”، والتي كانت تؤمن رحلة جوية بين مطاري مراكش وبيرغامو الإيطالي، وقاما إلى جانب أحد رجال الدرك الملكي المسؤولين عن تأمين مدرجات المطار بإنزال المسافر المذكور، مضيفا أن هذا الأخير تم نقله إلى خارج منطقة المدرجات على متن سيارة خاصة بطاقم الملاحة الجوية الخاصة بالمكتب الوطني للمطارات.

هذا وكان مشهد تعنيف المسافر المغربي من قبل أشخاص بالزي المدني والزي النظامي بمطار مراكش المنارة، الذي تم توثيقه من قبل إحدى المسافرات التي كانت على متن الطائرة، قد لقي استنكارا كبيرا بين رواد المواقع الإجتماعية، متسائلين عن إمكانية حدوث ماوقع أصلا في ثاني مطارات المملكة الذي يستقبل ملايين المسافرين سنويا، محملين المسؤولية في ذلك للمشرفين على المطار كما جاء على لسان أحد المسافرين الإيطاليين الذي كان بدوره على نفس الطائرة وسمع صوته وهو يستنكر العنف الذي تعرض له المسافر المغربي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: