مغربي بمدينة بيرغامو يدعي أنه داعشي حتى لا يؤدي تذكرة الحافلة

في سلوك غريب قام مهاجر مغربي يبلغ من العمر 21 سنة سنة يوم أول أمس الأربعاء بمدينة بيرغامو عندما باغته مراقب التذاكر على متن إحدى حافلات النقل العمومي بادعاء انتمائه إلى التظيم الإرهابي “داعش”.

وحسب الصحافة المحلية فإن الشاب المغربي الذي كان يقل حافلة الخط الحضري رقم 3 ببيرغامو دون تذكرة سفر، اعتقادا منه أنه سيتخلص من مراقب التذاكر الذي طالبه بأوراق هويته حتى يتم تسجيل المخالفة في حقه، صرخ في وجهه أكثر من مرة أنه ينتمي إلى داعش وأنه باستطاعته أن يفجر الحافلة كلها.

وتضيف ذات المصادر أنه رغم حالة الهلع التي أحدثها العشريني المغربي بصراخه المتكرر إلا أن المراقبين بمساعدة السائق استطاعوا احكام القبض عليه إلى حين حضور عناصر الأمن.

هذا وقد تم الكشف أن المهاجر المغربي يتواجد بإيطاليا بصفة غير قانونية وصدر في حقه أمر بالطرد من إيطاليا في وقت سابق، بينما لم يتأكد حقيقة انتمائه إلى داعش حيث تم تقديمه إلى المحاكمة في حالة سراح بسبب مقاومته لموظف عمومي والتسبب في عرقلة خدمة عمومية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: