الزفزافي يوقف صلاة الجمعة و ينتقد الإمام


عادت احتجاجات جديدة إلى مدينة الحسيمة، شمال المغرب، مباشرة بعد صلاة الجمعة، إثر رفض بعض نشطاء الحراك، ما جاء في خطبة الجمعة التي تحدثت عن نعمة الاستقرار في البلاد وضرورة تفادي كل من شأنه إحداث الفتنة، فيما استنكرت وزارة الشؤون الإسلامية ما وقع.

وأتت الاحتجاجات بعد ظهور ناصر الزفزافي، أحد أشهر وجوه الحراك، في شريط فيديو، داخل مسجد، وهو ينتقد الإمام وما جاء في خطبته من حديث عن الفتنة، وقال الزفزافي إن الفتنة هي عدم وجود قوت للشباب ودفعهم للهجرة، وكذا ما اعتبره عريا في التلفزيون في حديثه عن مهرجان موازين، واصفا الحراك بـ”المقدس”.

وخرج عدد من المصلين من المسجد رفضا لما جاء في الخطبة التي تلقى بإشراف من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ونقلت مواقع محلية أن رفض الخطبة تكرّر في مساجد أخرى بالإقليم، في وقت انقسمت فيه الآراء في مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: