ولد الحوات و علاقته بأرملة مرداس

“تعرفت عليها في حفل عائلي.. ونويت معاها المعقول”، هكذا كان رد الفنان الشعبي “سعيد ولد الحوات” حول علاقته بزوجة مرداس التي شاركت في جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها البرلماني الراحل.

وفي التفاصيل، قال “ولد الحوات” إنه تعرف على وفاء في أحد الأعراس، ليتقدم إلى خطبتها، إلا أن والديها لم يوافقا على زواجهما بحكم أن “وفاء” كانت صغيرة في السن ولا زالت تتابع دراستها الثانوية، غير أن الفنان الشعبي ظل مصمما على الارتباط بفتاة أحلامه، إلى أن تم قبول طلبه، فتزوجها على سنة الله ورسوله.

هذا الزواج لن يعمر طويلا على حد قول “ولد الحوات” فقد طفت مشاكل عائلية على السطح، لتنتهي قصة زواجهما بعد سنة وتحديدا عام 1997.

ويضيف “ولد الحوات” أن البرلماني الراحل والذي خططت زوجته لتصفيته برفقة خليلها، اتصل بالفنان المذكور، حيث سأل عن طليقته والعلاقة التي كانت تجمعهما وحول إمكانية الارتباط بها بشكل رسمي، فبارك له ” ولد الحوات” هذا الزواج، حيث قال له: “الله اكمل بخير.. أنا ميمكنش رجعها مرة أخرى”.

وكان الوكيل العام للملك، حسن مطار، قد أكد في بلاغ رسمي أن الوقائع المتعلقة بقضية مقتل مرداس ليس لها أي طابع سياسي ولا علاقة لها بالجريمة المنظمة عبر الوطنية أو بالجريمة الإرهابية، وأن دافعها الرئيسي مرتبط بالمال والجنس والرغبة في الانتقام.

نُون

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: