google.com, pub-4622360082312857, DIRECT, f08c47fec0942fa0

القرقوبي الإسباني يغزو القنيطرة

منير الحمري

لا حديث بالقنيطرة سوى موضوع القرقوبي الذي أصبح مصدر رزق لبعض أصحاب السوابق حيث أصبحو يلعبون لعبة القط و الفأر مع الحملات التمشيطية للأمن المشكور على مجهوداته الجبارة في التصدي لهاته الظاهرة الخطيرة جدا و المدمرة للمجتمع.

اليوم أصبحنا نلاحظ في الأحياء المهمشة و بالخصوص العلامة ولارما و حي الربيع سلسلة من تجار الكينة و الخطير في الأمر أن كل حي يتواجد فيه فرقة متكونة من عائلة أو جيران يقف كل واحد في مكانه ليشعر الأخر بأي تحرك مشبوه لرجال الأمن مخافة خسران البضاعة . هل لهذه الدرجة أصبحت القيم الانسانية و الدينية جد متدنية ليصبح الإجرام يملك من يحميه و من يساعده على الفرار من أيادي الشرطة؟  إنه جرم خطير يتطلب من السلطات الضرب بأيادي من حديد كل من سولت له نفسه التغطيه على من يفسد شبابنا و يعرض حياة الشرطة و المواطنين للخطر .

و في هذا الصدد نتقدم بالشكر لكافة أفراد الأمن الوطني للمجهودات الجبارة التي يبدلونها من أجل إستباب الأمن في مقدمتهم الرجل الخلوق محمد او علي و السيد رئيس الدائرة الأمنية الثالثة العميد الممتاز محمد دكيكنات و كل الفرق المرافقة لهم  لمحاربة الجريمة

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: