مغربية من حقول الفرولة الى عالم الدعارة باسبانيا..؟

عدد خاص من اعداد إدريس رمزي الروكي

بدأت كعاملة في حقول الفرولة –الفريزا- بجهة  ويلبا اسبانية، في اطار مشروع عقود بلاد الأصل الذي يموله الاتحاد الأوربي  ، تحولت خلال أشهر الى عاهرة بمدينة اشبيلية… أخبارنا الجالية التقتها وحاورتها دون حواجز ، اليكم قصتها الصادمة .

ونحن بصدد اعداد ملف حول حقول الفريزا ، وبعد اللقاءات المتعددة بالعديد مع البعض من  العاملات المغربيات بحقول الفريزا ،أثارتنا كلمة دعارة التي تكررت عندما خاطبن أغلبيتهن، حيث يؤكدن فيما لا شك فيه أن الدعارة هي السبيل الوحيد لهن ولأغلبيتهن بعد فشل مشروع العمل بالضيعات الفلاحية الاسبانية للأغلبية الساحقة هي رحلة عمل فاشلة منذ البداية بعدما اقترضن من معارفهن مبالغ مالية لتأمين سفرهن الى الديار الاسبانية، لأداء تدويرة السفر كما يطلقن عليها هنا.

تعمقنا في الأمر وتحول الملف من ملف عاملات حقول الفريزا الى ملف صادم بكل المقاييس، انها الدعارة المستفحلة ولأسباب متعددة تزايدت في السنوات الأخيرة بشكل مخيف ومقزز  ،لكم القصة …ولكم الحكم والتعليق :

مليكة اسم مستعار بطبيعة الحال لعاملة سابقة في حقول الفريزا، الاقتراب منها ومحاورتها كان شبه مستحيل لفتح مستودع أسرارها ومعاناتها اليومية منذ مغادرتها لأرض الوطن، فتاة في مقتبل العمر تبلغ 24 سنة من أسرة متوسطة الحال  بالمغرب ، الأب متقاعد و الأم ربة بيت ولها أخوة جميعهم في المراحل الدراسية وهي أكبرهم سنا.

من عاملة فريزا الى عاهرة تحت التهديد :

اش غادي نعاودليك أخويا … القصة طويلة … كنت ناويا الحلال ساعة الأمور مامشاتش كيما بغيت أنا. جئت في اطار العمل في حقول الفريزا أو الفرولة  منذ سنوات  ، رغم أنني لست لا فلاحة و ولا عاملة فلاحية  ، لم أعمل قط بالميدان الفلاحي ، حيث أديت تدويرة مهمة لأحدهم ليتوسط لي لتسهيل مأمورية التحاقي باسبانيا، مستواي الدراسي الباكالوريا ، حلمت بالهجرة لمدة طويلة اعتقادا مني أنها الحل لكل مشاكلي ومشاكل أسرتي التي تعاني في صمت من جراء ضيق الحال حيث نعيش مستورين بالمبلغ الذي يتقضاه الوالد من راتبه التقاعدي ، المبلغ المدفوع كرشوة اقترضته عائلتي من الأحباب والأصحاب لتأمين مشروع هجرتي الى الديار الاسبانية، والأكيد أنني كنت مستعدة للعودة الى بلدي بعد انتهاء عقد عملي ثم العودة في السنة الموالية وهكذا،من أجل تحسين وضعيتي المادية،  لكن كل ما أخبرنا به من طرف مسؤولين حبر على ورق ، الهضرة شكل والحقيقة شكل اخر وحقيقة مقرف.

منذ اليوم الأول لوصولنا الى  طريفا الاسبانية التقينا بمغربي قدم لنا نفسه كوسيط اجتماعي مغربي يعمل من أجل حل كل المشاكل والأمور العالقة، لكن تقديمه هذا كان بنبرة تهديد أكثر من وساطة حيث السب والقدح والشتم بكل الألفاظ النابية التي تركتها ورائي بشوارع المغرب، والأكثر من ذلك النساء المتزوجات يركبن في حافلة والغير المتزوجات في حافلة أخرى ليركب فيها الملعون ليختار العاملات حسب مقاسه الجنسي وليس العمل في حقول الفريزا، هذا راه أخويا منذ النهار الأول أصبح حقل جنسي الله ياخذ فيه الحق فهاد النهار.

قاطعنا مليكة بسؤال مباشر . ولكن علاش ماهضرتوش منين شفتو التحرش الجنسي منذ اليوم الأول ؟

تضحك بشكل هيستيري ، لتجيبنا : أخويا راه كنا بحال البهايم ، من الحمارة الطيارة،  لا لغة ، لا معارف وزيدا بلا فلوس أش غادي تكول الله يهديك، ولي هضرات يرمونها خارج الحقل لتنهش فيها الكلاب البشرية كما شاءت حيث يوجد سماسرة مختصين من مغاربة واسبانيين على السواء في أبواب  هذه الضيعات لرمي الشباك في منعطف المساعدة الاجتماعية والتكافل و … و….

أجي نقوليك والسيد لقدم لينا راسو مساعد اجتماعي ، يهدد كل من لم تنام معه بالطرد  … أش باليك فهدي …

المهم اليوم الأول من العمل كان جد قاسي ، قلت مع نفسي اللهم قساوة العمل  ولا البطالة ،حيث كنا نجني الفريزا لساعات طويلة تحث اشراف مغربي الذي لا يتواني في اهانة كل من رفعت رأسها الى الأعلى لتستريح ، بألفاظ نابية سوقية ، وبطبيعة الحال يعطي فترات استراحة طويلة لفتاة تنام معه بالليل، وهكذا فكل من تتنازل عن حقها وجسدها تستفيد من ساعات عمل اضافية اضافة الى فترات استراحة طويلة والعكس صحيح الى أن تمل  وتخضع لضغوط اما العمل الشاق أو الجنس بالليل.

عملت لمدة أربعة أيام متوالية وصمدت من أجل شرفي لكن في الأخير قمت بثورة في وجهه بعد صبري الطويل وتحملي لاهاناته المتواصلة لي، ليتم طردي بشكل تعسفي وبدون أداء حتى الأيام التي عملت بها والأكثر من ذلك ، لم يعطيني حتى جواز سفري ليتركني خارج الضيعة.

التقيت بفتاة قدمت لي نفسها على أنها مرت بنفس الظروف وهي تعرف جيدا خبايا الهجرة هنا، وقدمت لي مساعدتها، بالفعل رافقتها الى منزل تكتريه هناك، لأكتشف أنها قوادة من الطراز الأول حيث هددتني ان مانعت من تقديم المتعة الجنسية  ابلاغ الشرطة عني، بكوني مهاجرة سرية ولكوني لا أنطق الاسبانية وجواز سفري محتجز من طرف ذالك المغربي المشرف في الضيعة، خفت من أن توجه لي تهمة  أنا في غنى عنها وهي كما قالت لي في تهديداتها  أنها ستتهمني بكوني بائعة مخدرات ولها علاقات واسعة تمكنها من سجني ..خفت بشكل لا يصدق.

بعد مدة وبعد تهديدات طويلة قدمت نفسي لزبائن كانت تقدمهم لي كل ليلة ، وتعطيني مبلغ مالي تأخد أكثر من نصفه، عرفت فيما بعد أنها قوادة معروفة ولها شبكة واسعة بويلبا والنواحي أما الزبائن فهم مغاربة ،اسبان وجنسيات مختلفة .

 الهروب الى عالم مجهول …

بعد تمكني من جمع مبلغ مالي ،قررت الفرار الى وجهة مجهولة بمساعدة شاب مغربي ،عرفته بعدما مارس معي الجنس ومدني بهاتفه عند الحاجة، بالفعل اتصلت به وشرحت له موقفي وظروفي فنصحني بالذهاب الى اشبيلية ابتعادا من هذا الاستغلال، حيث اشترى لي تذكرة سفر وأخدني سرا الى محطة الحافلات متوجهة الى اشبيلية المجهولة.

بعد وصولي محطة بلاصة دارماس وبعد دقائق من الالتفاف، اتصلت بصديق دلك الشاب حيث جاء وأخدني الى منزله حيث تكرر معي نفس الفعل وهي الرغبة في ممارسة الجنس وهكذا الى أن أصبحث عاهرة من الدرجة الأولى ، أبحث عن زبائني الى أن أصبحث اليوم وفي ظرف سنتين من العمل أحصل على مداخيل محترمة جدا ، حيث أرسل كل شهر حوالي 500 أورو الى أسرتي التي لا تعلم بطبيعة عملي بطبيعة الحال.   

تعرفت على عالم الليل بعاهراته وقواداته باشبيلية الجميلة ، والجميع بمن فيهن الحاصلات على بطائق الاقامة بمعنى اللاواتي  تتاح لهن ظروف عمل شريف يفضلن العمل كعاهرات للمداخيل الجيدة التي يحصلن عليه في كل ليلة ، وهو ما يفسر ارتفاع بائعات الهوى من المغرب بجهة الأندلس على وجه التحديد.

أخويا والله ما كنت عارفة راسي غادا نوصل لهادشي بالله … عبارات تنطقها كل مرة تعبيرا على عدم رضاها بما وصلت اليه ، بمعنى اخر كانت ضحية  لجهات كثيرة ومتشابكة الخيوط .. ونحن بصدد الانتهاء من محاورة مليكة ، اعترفت لنا بشئ جديد لم نكن نعلمه وهو أن الرجال كذلك حاضرون بقوة كقوادة داخل السوق الاسبانية وهو ما أدهشنا ، وطرحنا السؤال هل هم مغاربة ؟ حيث كان الجواب أكثر صدمة : لا .. حمادشة * بضحكة معبرة وقوية * نعم أخويا مغاربة علاش نتا شنو ضنيتي … لنستمر معها في النقاش : كيف ذلك .. نريد شرح أكثر لنفهم ويفهم معنا قراء أخبارنا الجالية؟   أخويا هناك مجموعة من القوادة مغاربة هم من يتصلون بنا لأخد موعد مع زبون سواء مغربي أو من جنسيات أخرى ويأخد عمولة بعد ذلك بطبيعة الحال يسميها حسب تعبيره الخاص تدويرة المكالمة.

الملف الذي فتحناه لن يغلق بسرعة بل بالعكس فتحته أخبارنا الجالية لتسليط الضوء حول قضية الدعارة باسبانيا ولنا عودة أكثر تفصيل للموضوع .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: