طورينو تشهد أكبر صلاة عيد الفطر بأوروبا

أدى نحو 30 ألف مصلٍ أمس، صلاة عيد الفطر في رحاب إحدى الفضاءات العمومية بمدينة طورينو، فقد شهدت العاصمة الاولى لدولة إيطاليا، تدفقاً للمصلين منذ الصباح الباكر. وقالت مصادر إعلامية إن نحو 30 ألف مصلٍ أدوا صلاة العيد في طورينو بحضور عمدة وأسقف المدينة.

وبالمناسبة أشادت عمدة طورينو كيارا أبيندينو بالتعاون الذي يجمع السلطات المحلية بالمراكز الإسلامية من خلال “اتفاقية الشراكة” التي تجمع البلدية بالجمعيات الإسلامية والتي تعتبر الأولى من نوعها على صعيد إيطاليا والتي توجت بتنظيم “يوم المساجد المفتوحة” امام الساكنة المحلية.

ولأول مرة شهدت صلاة عيد الفطر بطورينو حضور أسقف المدينة المونسينيور شيزاري نوزيليا الذي أشاد بروح التعايش الذي تتميز به طورينو متمنيا لمن خاطبهم بإخوانه المسلمين ان يكون رمضان قد شكل لهم مناسبة “للطهارة والعودة إلى الله” مؤكدا أن تعدد الديانات لا يمكنه إلا أن يشكل عامل ثراء للمدينة، وأن الجميع مدعو للحفاظ على مكتسبات السلام التي تتسم بها المدينة بغض النظر عن أصوله أو دينه.

هذا وتكاد مدينة طورينو التي يعيش بها حوالي 50 ألف مسلم ومسلمة تشكل استثناء بإيطاليا في تعامل السلطات مع المسلمين فهي المدينة الإيطالية الوحيدة التي لا تشهد مضايقات تذكر على أماكن عبادة المسلمين بحيث تحتوي حاليا على حوالي 20 مسجدا وإضافة إلى إقرار بلدية المدينة فيما يشبه الإعتراف الرسمي بالديانة الإسلامية من خلال “اتفاقية الشراكة” التي وقعتها منذ حوالي سنتين مع الجمعيات الإسلامية بالرغم من عدم اعتراف رسمي بالإسلام من قبل الحكومة الإيطالية.

وبالمقابل فحتى الجمعيات الإسلامية بطورينو (معظمها مغربية) تعتبر نموذجية في التعاون فيما بينها رغم الإختلاف السياسية وحتى المذهبية، إذا يستطيعون منذ حوالي 10 سنوات على تنظيم صلاة العيد بصفة جماعية تعتبرر استثناء بكل المقاييس في إيطاليا حيث في مدينة مثل ميلانو التي تشهد بدورها حضورا إسلاميا تكتفي فيه المراكز الإسلامية بأداء صلاة العيد في مقراتها بالرغم من المحاولات العديدة التي بذلت في السنوات الماضية لجمع المسلمين في مكان واحد.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: