الزفزافي تحت قبضة الشرطة المغربية

أعلن مصدر حكومي مغربي ومسؤول في وزارة الداخلية الاثنين توقيف زعيم الحراك الشعبي في الحسيمة، بمنطقة الريف ناصر زفزافي الذي كان ملاحقا من القضاء منذ مساء الجمعة بتهمة تهجمه على إمام مسجد اثناء القائه خطبة الجمعة.

أوقفت الشرطة المغربية صباح الاثنين زعيم الحراك الشعبي الذي يشهده الريف منذ أكثر من ستة أشهر ناصر زفزافي، بحسب ما أعلن مصدر حكومي.

وأكد مسؤول في وزارة الداخلية أيضا توقيف زفزافي، والذي كان ملاحقا من القضاء منذ مساء الجمعة بتهمة تهجمه على إمام مسجد أثناء إلقائه خطبة الجمعة.

وكان بضع مئات من الأشخاص تظاهروا مساء الأحد في حيين على الأقل في الحسيمة لليلة الثالثة على التوالي على أمل التظاهر في الساحة الكبرى بوسط المدينة وهم يهتفون “دولة فاسدة” و”كرامة” و”كلنا زفزافي”.

وتسعى الحكومة منذ سنوات إلى احتواء الاستياء. وبادرت إلى عدد من الإعلانات المتعلقة بتنمية اقتصاد المنطقة، مرسلة وفودا وزارية في الأشهر الستة الأخيرة، لكنها عجزت عن تهدئة الاحتجاجات.

وأحيت في الأسابيع الأخيرة سلسلة من المشاريع التنموية للمنطقة معتبرة أنها “أولوية إستراتيجية”، وأكدت أنها “تشجع ثقافة الحوار”.

فرانس24

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: