30 سنة لمغربي قتل زوجته بمدينة تشيزينا

في حكمها نهار اليوم الجمعة أيدت غرفة الجانايات بمحكمة الإستيناف بمدينة بولونيا الحكم الإبتدائي الصادر عن ذات المحكمة بالسجن النافذ لمدة 30 سنة في حق مهاجر مغربي، قتل زوجته المغربية يوم 25 أكتوبر 2015 بمدينة تشيزينا.

وكان المهاجر المغربي رشيد رحالي ،35 سنة، قد وجه إلى زوجته نادية سلامي وأم أبنائهما الثلاثة الذين لا يتجاوز أكبرهم 5 سنوات، طعنات قاتلة عندما دخل في مشاجرة عنيفة لم تتوقف إلا بمقتل الزوجة وقيام الزوج بالإتصال بالمصالح الأمنية مبلغا عن جريمته.

وكانا الزوجان يمران بظروف صعبة في علاقتهما حيث كانت الزوجة بمساعدة المصالح الإجتماعية بالبلدية قد قامت بالإبتعاد رفقة الأطفال عن الزوج، وكان هذا الأخير يقوم بزيارتهم بين الفينة والأخرى بداعي الإطمئنان على الأبناء إلى غاية ليلة 25 أكتوبر 2015 حيث قام الزوج بقتل زوجته.

وتفاديا للحكم عليه بالمؤبد قام الزوج بالإلتجاء إلى المسطرة القانونية الإستعجالية التي ينص عليها القانون الجنائي الإيطالي والتي تعطي لصاحبها المتع بظروف التخفيف، حيث تم الحكم عليه في أكتوبر الماضي 30 سنة نافذة وتعويض مادي لأبنائه الثلاثة 250 ألف يورو لكل واحد منهم، و100 ألف يورو لأم الضحية (صهرته) و70 ألف يورو لأخت الضحية.

 

مغاربة ايطاليا

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: