الحقائب الوزارية مناجم ذهبية لمن يريد تصدر مراكز الأغنياء

ذكر تقرير صدر مؤخراً عن موقع “Top Richest” تحت عنوان “أغنى 10 سياسيين مغاربة”،ان مصطفى الرميد، القيادي في حزب العدالة والتنمية ووزير العدل والحريات في حكومة بنكيران يحتل الرتبة الخامسة بثروة تصل 600 مليون دولار.
أما عبد الإله بنكيران، فقد حل في المرتبة السادسة، كأغنى شخصية سياسية في البلاد، حيث وصلت ثروته 565 مليون دولار، وتليه على التوالي أسماء الشعبي، ابنة الملياردير ميلود الشعبي.

مما يجعل الحكومة المغربية من المناجم الذهبية التي تغني كل من يحمل حقيبة وزارية متأكدا أن الوطن غفور رحيم ، فالعدالة العامة  تختفي عندما تحل التنمية الخاصة ، ثروات من الأموال العامة تنهب و معظم أفراد الشعب يموتون جوعا منتظرين 150 درهما كمعاش خدمة 30 سنة تضحية في حق الوطن .

بينما حل القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار منصف بلخياط، في المرتبة الثامنة، يليه طيب الفاسي الفهري، مستشار الملك محمد السادس، وفي المرتبة العاشرة، عباس الفاسي، الوزير الأول السابق.

هذا، وصنف ذات التقرير، الملك محمد السادس في المرتبة الأولى، بـ5.7 مليار دولار، يليه عزيز أخنوش، ثم ميلود الشعبي والوزير الثري مولاي حفيظ العالمي.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: