رقص على صوت الآذان في ملهى ليلي بتونس

رقص على صوت الأذان في ملهى ليلي يثير جدلا في تونس
الموسيقي الإنكليزي ‘داكس جي’ يعتذر عن مزجه موسيقى الهاوس بصوت الأذان بأحد الملاهي الليلية بعد الضجة التي أثارها مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

أثار مشغل موسيقى مسجلة دي جي إنكليزي يقيم في العاصمة الألمانية برلين حالة من الجدل في تونس لمزجه موسيقى الهاوس بصوت الأذان بأحد الملاهي الليلية، ما استدعى السلطات إلى إصدار أمر بإغلاقه وفتح تحقيق.

وتجتاح مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات واسعة بعد انتشار مقطع فيديو من حفل صاخب في ملهى ليلي بمدينة الحمامات السياحية التابعة لمحافظة نابل جنوب شرقي العاصمة.

ويظهر في الفيديو الدي جي من على منصة التحكم وأمامه شباب يرقصون على أنغام موسيقى إلكترونية ممزوجة بصوت الأذان. والفيديو مقتطف من حفل أقيم يوم 31 مارس الماضي، لكنه انتشر الاثنين الماضي على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي وأثار موجة من السخط والنقاش العام.

وأصدر محافظ نابل قرارا يقضي بالغلق الفوري للملهى لحين استكمال التحقيق، كما أوقف الأمن مدير الملهى. وقال المحافظ منور الورتاني “ما حصل هو مس للمقدسات واستفزاز للمشاعر الدينية”.

وأضاف “المساس بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية خط أحمر لا يسمح بتجاوزه”.

ولفت إلى أنه “تم إيقاف وكيل (مدير) الملهى الذي شهد هذه الحادثة، بتهمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة، والمجاهرة بما ينافي الحياء، وعدم احترام المشاعر الدينية”. وتابع “أجنبيان هما اللذان قاما بمزج الأذان بالموسيقى في هذا الملهى، أحدهما من السويد والآخر من بريطانيا”.

وختم أنه “تم استدعاء جميع أصحاب الملاهي والمقاهي، عن طريق أعوان (موظفي) الأمن، وإلزامهم بضرورة التقيّد بالقانون”.

وفي أعقاب الجدل الذي سيطر على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في تونس، كتب الموسيقي الإنكليزي ويلقب بـ”داكس جي” على صفحته في فيسبوك تدوينة اعتذر فيها عن تلك المسألة.

وجاء في تدوينته “أقدم اعتذاراتي الصادقة لكل شخص شعر بالإساءة من الموسيقى التي قدمتها في مهرجان أوربت في تونس الجمعة”

وأضاف داكس “قدمت قطعة من عشرين ثانية تضم دعوة إلى الصلاة. بالنسبة إلي، فإن صوت الأذان جميل. لم أكن أقصد مطلقا الإساءة لأي شخص، لهذا أنا آسف”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: