مسؤول إيطالي تطرده زوجته من البيت بعد اكتشاف علاقته بخادمته المغربية

تعيش مدينة ميستري هذه الأيام على وقع فضيحة أخلاقية تورط فيها احد المسؤولين بالمدينة أدت إلى طرده من قبل زوجته من البيت بعدما اكتشفت خيانته لها مع خادمتهما المغربية.

وذكرت صحيفة “إلغازيتينو” المحلية أن المسؤول المحلي المنحذر من مدينة تريفيزو البالغ من العمر 65 سنة دون أن تكشف عن هويته، يتمتع بسمعة طيبة بالمدينة ويشهد له بالكفاءة إلى حدود 5 سنوات خلت كان يعيش حياة هادئة رفقة زوجته إلى أن قام بتشغيل خادمة مغربية تصغره بحوالي 20 سنة في بيته ليتورط معها في “علاقة سرية” نتج عنها الحمل.

وتفاديا ل “الفضيحة” قام الزوج بشراء صمت الخادمة المغربية بتخصيص راتب شهري لها للإنفاق عليها وعلى ابنتهما التي كانت نتيجة علاقتهما السرية.

ويضيف ذات المصدر أن العلاقة استمرت لمدة خمس سنوات حيث استطاع الستيني الإيطالي أن يداري تورطه عن زوجته دون أن تلاحظ اي تغيير في حياته إلى حدود صباح يوم الجمعة الأخير عندما رفض تلبية الطلبات المتزايدة لعشيقته المغربية مما ادخلها في نوبة عصبية حادة قامت بالإعتداء الجسدي عليه ثم اتصلت بزوجته لتخبرها بتفاصيل علاقتهما.

هذا وأمام انكشاف أمره لم يكن امام الزوج الخائن سوى اللجوء إلى المصالح الأمنية لوضع شكاية بخادمته المغربية بتهمة الإبتزاز بعد خرقها للإتفاق الذي كان بينهما بكتمان سر علاقتهما.

مغاربة ايطاليا

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: