إقالة والي مدينة الحسيمة إثر التظاهرات الأخيرة

على خلفية الحوادث التي شهدتها مدينة الحسيمة مأخرا إتخد وزير الداخلية قرار إقالة والي مدينة الحسيمة حسب بيان وزارة الداخلية .
و قد ترأس وزير الداخلية، محمد حصاد،اجتماعا في مقر عمالة الإقليم مخصص للاطلاع على التطورات التي شهدها الإقليم أخيرا.

وخلال الاجتماع، أعلن وزير الداخلية إلحاق محمد الزهر عامل الإقليم (والي الإقليم) بالمصالح المركزية لوزارة الداخلية.

وكلف حصاد “المفتش العام للوزارة، محمد فوزي، بالإشراف على تسيير شؤون عمالة الإقليم في انتظار تعيين عامل جديد من طرف الملك محمد السادس في المجلس الوزاري”.

وكان متظاهرون هاجموا مساء الأحد مقرا لسكن الشرطة بالحجارة في أمزورين في إقليم الحسيمة، وأضرموا النار في محيطه.

وتم إحراق أربع سيارات وحافلة لقوات الأمن، وكذلك سيارة خاصة، ما أدى إلى أضرار مادية في مقر السكن أيضا، وفقا للمصدر.

وتدخلت قوات الأمن لإعادة النظام، حسب المصادر نفسها، وتم فتح تحقيق.

وشهدت مدينة الحسيمة في منطقة الريف العام 2016 سلسلة من التظاهرات الشعبية، بعد مقتل بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة نفايات في 28 أكتوبر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: