النيابة المغربية: مقتل البرلماني مرداس مرتبط بـ”الجنس والمال” منذ ساعة

صرحت  النيابة العامة المغربية إن مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، قبل ثلاثة أسابيع، لا علاقة له بـ”الإرهاب أو السياسة أو الجريمة المنظمة”.

وأوضح حسن مطر، الوكيل العام للملك (رئيس النيابة العامة)، لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ، أن جريمة مقتل مرداس أمام مسكنه، “مرتبطة بالجنس والمال والرغبة في الانتقام”، من دون توضيح.

وأشار مطر، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، إلى أن السلطات الأمنية، تمكنت من إيقاف 3 أشخاص، ممن اشتبه فيهم، في حين لا يزال البحث جارياً بحق متهم رابع فر خارج البلاد.

وأضاف أن المشتبه بهم يواجهون اتهامات بـ”ارتكاب جناية تشكيل عصابة إجرامية والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والمشاركة في ذلك وحمل سلاح ظاهر بدون ترخيص”، من دون الكشف عن هوياتهم.

وقال بيان سابق للإدارة العامة للأمن المغربي إن الإفادات الأولية بمسرح الجريمة أشارت إلى أن سيارة خاصة، سوداء اللون، كانت تتربص بمحيط مسكن الضحية، قبل أن يعمد ركابها إلى إطلاق ثلاث عيارات نارية في مواجهته، ويلوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وندد حزب الاتحاد الدستوري المغربي (تم الإعلان عن مشاركته بالحكومة المغربية الجديدة) بمقتل البرلماني “عبد اللطيف مرداس”، المنتمي للحزب، بالرصاص أمام بيته بمدينة الدار البيضاء.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: