بولونيا..بعدما حاول رمي نفسه من البلكونة، اعتقال شاب مغربي رفقة والدته

احتجاجا على قرار اعتقاله حاول شاب مغربي (22 سنة) مقيم بنواحي مدينة بولونيا رمي نفسه من شرفة بيته، مبديا مقاومة عنيفة اتجاه عنصري الكربنييري اللذان قاما بتنفيذ حكم الإكراه البدني في حقه، أدت إلى إصابتهما بجروح خفيفة وتوريط والدته في مساعدته على الهرب من أيدي العدالة.

وحسب الرواية الرسمية لمصالح الكربنييري ببلدية “مالالبيرغو” نواحي مدينة بولونيا الشاب المغربي الذي كان يخضع للإقامة الجبرية ببيته الكائن بالبلدة لتورطه في قضية سرقة قام بها في الأسابيع القليلة الماضية حيث تم إيقافة متلبسا بسرقة الأغراض الشخصية بأحد الأندية الرياضية، حكمت عليه الغرفة الجنائية الثانية بمحكمة بولونيا مؤخرا بالسجن في قضية سابقة لها علاقة بترويج المخدرات رفقة أشخاص آخرين.

ويضيف ذات المصدر أن الشاب المغربي الذي استقبل عنصري الكربنييري بشكل عادي بداية حيث كان يعتقد أنها زيارة روتينية لمراقبة مدى احترامه للإقامة الجبرية، سرعان ما دخل في “حالة هيجان” بعدما عرف سبب الزيارة، فدخل في حالة هستيرية حاول خلالها رمي نفسه من شرفة البيت لولا يقظة عنصري الكربنييري، مبديا قوة عنيفة اتجاههما حتى لا يضعا القيود في يديه بعدما اضطرا لذلك، حسب تعبير مصالح الكربنييري.

وإضافة إلى المتهم، قالت مصالح الكربنييري إن والدته دخلت بدورهما في التصدي لعنصري الكربنييري وعرقلة عملهما محاولة إفساح المجال أمام نجلها للهروب من العدالة.

وبعدما قاما عنصري الكربنييري بالسيطرة على الوضعية حيث طلبا مساعدة إضافية من زملائهما، تم نقلهما إلى المستشفى لتلي العلاجات بينما سيقا الشاب المغربي ووالدته إلى مقر الكربنييري حيث تم إيداع الإبن السجن لقضاء فترة سجنه بينما تم فتح ملف قضية جديدة رفقة والدته بتهم مقاومة والإعتداء الجسدي في حق عناصر الأمن ومحاولة الهرب بالنسبة للإبن و المساعدة على الهرب بالنسبة للأم.

مغاربة إيطاليا

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: