المغربي الأسطورة في الدوري البلجيكي

تمكن اللاعب الشاب ذو الأصول المغربية صابر بوكرين  في فترة وجيزة من أن يصبح أحد الدعامات الأساسية في فريق ليرس  وأحد أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري البلجيكي .
بدون شك  للدوري البلجيكي  هذا الموسم طعم خاص بالنسبة للمغاربة  بشكل عام ولسكان مدينة مالين  بشكل خاص، كيف لا و صابرالذي ينحدر أصله من مدينة سيدي سليمان  يصول ويجول مع فريق ليرس في مباريات إحترافية ويخطف الأضواء بالرغم من حداثة سنه؟ وهو ما جعل خبراء الكرة يتنبؤون بمستقبل واعد لهذا الشاب الذي لا يتجاوز ال 20 عاما.

فمن هو صابر بوكرين وكيف استطاع أن يشق طريقه بثبات إلى النجومية رغم مجموعة من الإكراهات؟

لم يكن الرضيع الذي إزداد بمدينة مالين البلجيكية يعلم أنه سيصبح يوما ما لاعبا محترفا يحمل قميص أحد أعرق الأندية البلجيكية و الفريق الوطني المغربي  في عدة مباريات عالمية .

صابر لاعب موهوب بالفطرة، لا يلعب كرة القدم فحسب وإنما يعيشها أيضا”، يقول المدير الرياضي لفريق ليرس  عن لاعبه الشاب، ويضيف”بطبيعة الحال هو مطالب بتطوير نفسه أكثر، لكنه منذ الآن يظهر تقنيات عالية جدا وقدرة كبيرة على قراءة اللعب”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: